رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

عملية تجميل تتحول لـ كابوس.. سيدة بريطانية تصاب بتشوهات كبيرة بعد إجرائها جراحة لشد البطن

 إيما بيستال
صحة وطب
إيما بيستال
الأربعاء 23/مارس/2022 - 05:03 م

قد تتحول عمليات التجميل في هذه الآونة إلى مواقف كارثية، إذ تعددت الحالات المتكررة لفشل مثل هذه العمليات الجراحية التجميلية، حيث أصيبت إحدى الأمهات بـتشوهات وندوب بعد فشل عملية شد البطن، البالغ ثمنها 3500 جنيه إسترليني، وتحولت العملية إلى كابوس، حسب صحيفة ذا صن البريطانية.

وأجرت امرأة بريطانية، تدعى إيما بيستال، البالغة من العمر 34 عامًا، عملية جراحية لشد البطن بعد إنجاب 3 أطفال، الأمر الذي سبب ترهلات لبطنها.

 إيما بيستال

إيما: عملية تجميل شوهت جسدي

وقالت إيما، إنها شعرت بالصدمة بعد روئيتها للندوب التي تركتها العملية الجراحية، والتي شوهت جسدها بدلًا من تجميلها وشدها، فكل أحلامها في الحصول على منظر مقبول، تلاشت عندما دخلت المستشفى بعد 10 أيام من عودتها إلى المملكة المتحدة، بسبب إصابة جرحها بالعدوى.

وأضافت بيستال، أنه لم يكن لدى الأطباء أي خيار لفتح معدتها، سوى من الفخذ من أجل التخلص من العدوى، مما ترك لها شقًا كبيرًا، لدرجة أنها احتاجت إلى طعم جلدي من فخذها لتغطيته، ولديها الآن ندبة سميكة على فخذيها.

 إيما بيستال

إيما: أشعر بضيق في المعدة

وأوضحت إيما، أن الندبة يبلغ عرضها حوالي بوصتين ونصف، وهي تضيق معدتها، وتشعر بعدم الارتياح، معلقة: أشعر أنني ملفوفة في شريط لاصق.

وكانت إيما بيستال، أجرت العملية في أوربا الشرقية، وبمجرد نزولها من الطائرة إلى بلدها، ذهبت إلى عيادات الجراحة، وخضعت لعملية جراحية تجميلية بعد حوالي ساعتين، ولكنها لم تنجح أيضًا.

وروت بيستال: لم أنظر إلى بطني لمدة أسبوع ونصف تقريبًا، حتى عندما غيروا الضمادات، ولم أستطع تحمل النظر إلى نفسي، كما أنها واصلت تنظيف الجرح لكنها لاحظت عدوى تتسرب من خلال ضماداته.

تشوهات البطن
تابع مواقعنا