رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

محامى محمد الأمين: مكالمة مسجلة بين موكلي ووزيرة التضامن بكى فيها بسبب فتاة مسكينة

محاكمة محمد الأمين
حوادث
محاكمة محمد الأمين
الأربعاء 23/مارس/2022 - 09:13 م

واصل الدكتور محمد أبو شقة، دفاع محمد الأمين، المتهم بهتك عرض فتيات داخل دار الأيتام الذي يمتلكه في محافظة بني سويف، ترافعه أمام محكمة الجنايات، في أثناء نظر جلسة محاكمة موكله.

محامي محمد الأمين: موكلي في مكالمة مسجلة كان يبكي بسبب فتاة مسكينة 

وقال الدكتور محمد أبو شقة، محامي المتهم محمد الأمين، إن مقدم البلاغ ضد موكله، وصاحب الصفحة الشهيرة على الفيسبوك، أكد أن لديه تسجيلات خاصة بالمتهم، وذلك غير صحيح.

وأضاف محمد أبو شقة، خلال مرافعته، أنه يمتلك ذاكرة هاتف محمول، عليها تسجيلا صوتيا لموكله، وهو يبكي، وكانت المكالمة مع وزيرة التضامن، وبكي خلالها، مطالبا الوزيرة بالكشف فتاة حملت سفاحا، وضمها إلى الدار؛ لأنها ليس لها أي مأوى، وتسكن الشارع.

وأشار محامي رجل الأعمال المتهم في القضية، إلى أن هناك مكالمة مسجلة بين المتهم وزيرة التضامن، طلب خلالها منها، إيداع فتاة في الدار؛ بسبب حملها سفاحا، وولادتها في مستشفى قصر العيني، مؤكدا أن غرض موكله كان ضم الفتاة إلى الدار؛ بسبب حالتها الصحية.

وتضمن نص قرار النيابة العامة، إحالة المتهم محمد الأمين محبوسًا إلى محكمة الجنايات؛ لاتهامه بالاتجار في البشر؛ وهنّ 7 فتيات أطفال، وهتكه عِرضهن بالقوة والتهديد، بشهادة 13 شاهدًا، وإقرارات الفتيات المجني عليهنَّ، وما تبين من فحص هاتف المتهم المحمول، وما ثبت بتقارير مصلحة الطب الشرعي، والمجلس القومي للأمومة والطفولة، والبحث النفسي والاجتماعي بوزارة التضامن.

وكانت التحقيقات قد انتهت إلى إيواء المتهم، للفتيات المجني عليهنَّ، في دار أنشأها للأيتام، واستغلاله ضعفهنَّ وحاجتهنَّ وسلطته عليهنَّ بقصد استغلالهن جنسيًّا، وكان ذلك مصحوبًا بهتكه عرضهنَّ بالقوة والتهديد؛ إرضاءً لشهواته، تحت وطأة تهديده بعضَهنَّ بالضرب والطرد من الدار إذا ما أَبلغن عنه.

وكانت شهادة الشهود الثلاثة عشر، ما بين ما شهدت به طالبات بذات الدار، وما شهد به مُجري التحريات بالإدارة العامة لمكافحة الهجرة غيرة الشرعية والاتجار بالبشر بوزارة الداخلية، فضلًا عن شهادة الباحثين النفسيين، والأخصائيين الاجتماعيين، ومأمور الضبط القضائي بوزارة التضامن الاجتماعي، وكذا طبيبة شرعية، واستشاريون في الطب النفسي، ومدير صفحة أطفال مفقودة، بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.