رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

التعديل الفيدرالي الأمريكي !!

الجمعة 06/مايو/2022 - 03:56 م

يعلن الاحتياطي الفيدرالي عن أكبر رفع لأسعار الفائدة منذ عام 2000، وارتفع سعر الفائدة 0.5 نقطة مئوية مع توقع مزيد من الزيادات.

تحرك مجلس الاحتياطي الفيدرالي للحد من التضخم المتصاعد في الولايات المتحدة يوم الأربعاء، وأعلن عن أكبر ارتفاع في أسعار الفائدة منذ أكثر من 20 عامًا.

تم رفع سعر الفائدة القياسي لبنك الاحتياطي الفيدرالي بمقدار 0.5 نقطة مئوية إلى نطاق معدل الهدف بين 0.75٪ و1٪. وهذه الزيادة هي الأكبر منذ عام 2000 وتأتي بعد زيادة قدرها 0.5 نقطة مئوية في مارس، وهي أول زيادة منذ ديسمبر 2018.

من المتوقع ارتفاع أسعار أكثر تتوقع وحدة المعلومات الاقتصادية أن يرفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة سبع مرات في عام 2022 لتصل إلى 2.9٪ في أوائل عام 2023 وبدءًا من يونيو يخطط المسؤولون أيضًا لتقليص محفظة أصولهم البالغة 9 تريليونات دولار، وهي خطوة سياسية من شأنها زيادة تكاليف الاقتراض.

اتخذ رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم أول خطوة غير عادية بمخاطبة الشعب الأمريكي، في بداية مؤتمر صحفي، عقب إعلان رفع سعر الفائدة: التضخم مرتفع للغاية، ونحن نتفهم الصعوبات التي يسببها. وقال: إننا نتحرك بسرعة لإسقاطها مرة أخرى.

وصرح أيضا بأن: التضخم يضرب على الفور إنفاقك على البقالة والبنزين والطاقة وأشياء من هذا القبيل. نحن نتفهم الألم الذي ينطوي عليه الأمر.

علما بأن أكبر اقتصاد في العالم يعاني الآن بنسبة تضخم تصل إلى 8.5٪؜

الغاية أو الغرض من تلك الإجراءات هو كبح جماح التضخم عبر زيادة أسعار الفائدة، من خلال تقليص حجم الكتلة النقدية داخل الأسواق، وبالتالي يتراجع الاستهلاك والاستثمار والقوة الشرائية بناء على السيولة المتاحة.
الأزمات الاقتصادية تتوالى، وأتت أزمة وتوابع كورونا بما لا تشتهي السفن على جميع اقتصاديات العالم، وما زالت الإدارة المصرية صامدة بقوة وتحركات اقتصادية واعية، وفقا للإجراءات المتبعة عالميًا ولعل القادم أفضل بإذن الله.

تابع مواقعنا