رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

هل يجوز إقامة الرجل مع طليقته البائن في منزل واحد؟.. دار الإفتاء تجيب

دار الإفتاء
دين وفتوى
دار الإفتاء
الثلاثاء 17/مايو/2022 - 06:56 ص

ردت  دار الإفتاء المصرية على سؤال ورد إليها من أحد الأشخاص يقول فيه: رجل طلّق زوجته طلاقًا بائنًا، وبعد مدة مرض مرضًا مزمنا جعله لا يستطيع خدمة نفسه، فهل يجوز أن يقيم مع مطلقتِه في مسكنٍ واحد مع وجود الأولاد طوال اليوم؟

رد دار الإفتاء

وقالت الإفتاء، في فتوى سابقة من خلال موقعها الإلكتروني، إنه لا مانع شرعا من أن يقيم الرجل مع مطلقته البائن في بيت واحد، بشرط أمن الفتنة، وأن يكون بينهما ما بمنع الخلوة المحرمة؛ كوجود الأولاد طوال اليوم كما هو مذكور في السؤال.

وأضاف دار الإفتاء المصرية، أنه من المقرر شرعًا أنَّ المرأة إذا طَلَّقها زوجها طلاقًا بائنًا صارت أجنبية عنه، لها ما للأجنبية من أحكامٍ، والتي منها: عدم جواز الخَلْوة بها؛ مستدلة بقول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: «إِيَّاكُمْ وَالدُّخُولَ عَلَى النِّسَاءِ»، فقال: رجل من الأنصار: يا رسول الله أفرأيت الحمو؟ قال: «الْحَمْوُ الْمَوْتُ».

وأشارت دار الإفتاء المصرية أن الحمو -كما يقول العلماء- هو أحد أقارب الزوجة أو الزوج من غير المحارم، فإذا كان ذلك في شأن القريب غير الـمَحْرَم، فمن الأولى البعيد الأجنبي؛ كالزوج الذي أبت طلاق زوجته فصار أجنبيًّا عنها.

حكم طلاق الحائض

فيما أجابت دار الإفتاء على سؤال ورد إليها من أحد المتابعين، يقول في نصه: ممكن أعرف، هل يقع الطلاق في فترة الحيض؟

وقالت دار الإفتاء المصرية في فتوى سابقة، عبر قناتها الرسمية على يوتيوب: نعم يقع طلاق الحائض، فـ النبي عندما أمر الرجل، إذا أراد أن يطلق زوجته، أن يكون في طور لم يجامعها فيه، جاء بهدف تقليل فترة العدة.