رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

أسامة الأزهري: كتاب فقه السنة لا يصلح أن يكون مرجعًا والإخوان يختبئون خلفه

الدكتور أسامة الأزهري
دين وفتوى
الدكتور أسامة الأزهري
الجمعة 20/مايو/2022 - 07:02 م

قال الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، إن كتاب فقه السنة من الكتب التي يختبئ ورائها الإخوان المسلمون، لافتًا إلى أن بعض كاتبي كتب الشريعة في كليات معينة، يتخذون من كتاب فقه السنة مرجعًا له، مؤكدًا أن الكتاب لا يصلح أن يكون مرجعًا في الفقه.

الأزهري: تسطيح الإخوان للمعرفة أدى إلى انصراف الناس عن تعاليم الأزهر الرصينة 

وأضاف الأزهري خلال حلقة اليوم من برنامج الحق المبين على قناة dmc، أن تسطيح المعرفة التي قام به الإخوان هو ما أدى إلى انصراف الناس عن التعاليم الرصينة الموجودة في الأزهر، مؤكدًا أن الأزهر ليس حكرًا، ولكنه يدرس الشريعة التي يسعى آخرون إلى هدمها ونسيانها.

وأوضح مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينة أنه لم يخلُ زمن ولا وقت ممن يبين ويوضح هذا الخطر، مشيرًا إلى أن الآلة الدعائية للإخوان كانت جبارة، موضحًا أنها التقت وتوحدت وتماشت مع قوة الدفع الموجودة عند السلفيين الرافضة لفكرة المذاهب الأربعة.

وأشار الأزهري: “ كان فيه واحد بيقف يقول انتوا عايزين كلام سيدنا النبي ولا كلام أبو حنيفة ومالك والشافعي.. أي حد يعرض عليه الكلام ده ويجعل كلام مالك والشافعي في مقابل كلام سيدنا النبي.. أي حد هيقول أنا عايز كلام سيدنا النبي”.

واستكمل مستشار رئيس الجمهورية: “ فكان مشايخنا يقولون يابني المدخل غلط لأن كان ينبغي أن يصيغ السؤال بطريقة أخرى وهى أنت عايز الكلام النبوي بفهم مالك والشافعي ولا بفهمي أنا؟.. لأ يبقى كلام سيدنا النبي بفهم مالك والشافعي”.

واختتم الأزهري: كل هذا الذي نصفه وعاشه المصريون بكل هذا الأسف قد يكون القدر الأقل والأصغر من خطر الإخوان المسلمين أو صور وجودهم.