رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

أنقذتها اليونسكو من الغرق.. تعرف على جزيرة فيلة بأسوان

جزيرة فيلة
أخبار
جزيرة فيلة
الجمعة 27/مايو/2022 - 04:10 ص

تشتهر جزيرة فيلة بجنوب أسوان، بمعبد إيزيس وخلال عقد السبعينات من القرن العشرين نقلت البقايا الأثرية بها إلى جزيرة قريبة، في نطاق مشروع لمنظمة اليونسكو؛ لحمايتها من الغرق تحت مياه بحيرة السد العالي. 

ومن بين المباني على جزيرة فيلة، معبد إيزيس، ومعابد لأرباب أخرى؛ مثل حتحور وحرندوتس وإمحوتب، والربان النوبيان مندوليس وأرينسنوفيس، وهناك مبنى "ماميزي أو "بيت الولادة.

 ويعود معبد فيلة الأصلي إلى زمن طهرقا (من الأسرة الـ 25)، وقد عثر على بعض الكتل التي تعود إلى عصر الرعامسة، ويعود المنشأ الحالي إلى عهد الأسرة الـ 30 (نختانبو الأول)، وما بعده؛ في الأساس العصر اليوناني الروماني من زمن بطليموس الثاني إلى زمن ديوقليديان، ونقش آخر نص هيروغليفي على بوابة هادريان في فيلة يوم الرابع والعشرين من أغسطس لعام (394) الميلادي، وظل المعبد في الخدمة إلى القرن السادس الميلادي؛ حيث انتهت الديانة بين عامي 535، 537م، بأمر من الإمبراطور جستينيان.

وتعد الآلهة إيزيس هى المعبودة الرئيسية بالمعابد، إذ إنها مصدر الحماية فى مصر القديمة، وترجع قصة حبها التاريخية عندما جمعت الآلهة أجزاء زوجها أوزوريس من النيل بعد ما قطع شقيقه جسده إلى 46 قطعة، وبدأت القصة عندما ظهرت بأجنحتها على النيل وكان زوجها يمثل الإله أوزير هو إله الحق فى العالم الآخر "عالم الموتى" واحتضنته وهو فى الوضع الأوزير أى يرتدى كفن الموت، واستطاعت إعادته إلى الحياة مرة أخرى، وأخرج كفيه من الكفن ليعلن عودته إلى الحياة.