رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

سكان المساكن العامة بالولايات المتحدة يعانون من مستويات أعلى في تلوث الهواء|دراسة

تلوث الهواء -أرشيفية
كايرو لايت
تلوث الهواء -أرشيفية
الخميس 23/يونيو/2022 - 08:48 ص

يعاني سكان المساكن العامة في جميع أنحاء الولايات المتحدة من مستويات أعلى من تلوث الهواء، وفقًا لدراسة مشتركة بين المؤسسات بقيادة باحث من جامعة تكساس في إل باسو ظهرت في التقارير العلمية.

 

وقال جياجيت تشاكرابورتي، الحاصل على درجة الدكتوراه، وهو أستاذ في قسم علم الاجتماع والأنثروبولوجيا: تفاوتات التعرض لتلوث الهواء في مشاريع الإسكان العام في الولايات المتحدة، هي أول دراسة على المستوى الوطني أظهرت تباينات التعرض للمواد الجسيمية الدقيقة على المقيمين في المساكن العامة في كافة أنحاء الدولة.

 

التلوث البيئي في المساكن العامة

 

وقام تشاكرابورتي، المدير المؤسس لمختبر التحليل الاجتماعي والبيئي والجغرافي، بدراسة التفاوتات الاجتماعية في توزيع التلوث البيئي والمخاطر الصحية لأكثر من 20 عامًا، وأكد أن البحث السابق لم يفحص ما إذا كانت مشاريع الإسكان العام تقع في مناطق شهدت تلوثًا أعلى للهواء الخارجي، وتشمل نسبة عالية من سكان المساكن العامة في البلاد الأقليات وكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة أو الظروف الصحية الموجودة مسبقًا،  وغيرهم ممن لا يملكون الموارد اللازمة لمعالجة التلوث البيئي.



وقال الباحث أن الدراسة أظهرت أن الإسكان العام في الولايات المتحدة يتم تمثيله بشكل كبير في الأحياء ذات الجسيمات الخارجية الكبيرة، وهو مزيج قابل للاستنشاق من المواد الصلبة الدقيقة، أو القطرات السائلة المصنوعة من مواد كيميائية مختلفة، والتي تبلغ حوالي 3 ٪ من قطرها.

 

وأضاف أن بحثهم وجد أيضًا أن الإسكان العام الذي يحتوي على مستويات عالية من الجسيمات بها نسبة مئوية أعلى بكثير من السكان ذوي البشرة السمراء، وذوي الأصول الأسبانية، والاحتياجات الخاصة، أو ذوي الدخل المنخفض للغاية.

 

واوضح تشاكرابورتي: تمثل هذه النتائج نقطة انطلاق مهمة للبحوث المستقبلية، وتؤكد على الحاجة الملحة لتحديد الفجوات في سياسات البيئة والصحة العامة والإسكان التي ساهمت في زيادة التعرض لتلوث الهواء بين سكان المساكن العامة.