رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

الداخلية التونسية: اعتقال إرهابي حاول استهداف مؤسسة الرئاسة.. ومخطط لاغتيال الرئيس قيس سعيد

قيس سعيد
سياسة
قيس سعيد
الجمعة 24/يونيو/2022 - 12:25 م

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، وجود معلومات مؤكدة لديها عن مخطط لاغتيال الرئيس التونسي قيس سعيد، مبينةً أن هناك معطيات على تهديدات كبيرة تستهدف حياة الرئيس ومؤسسة الرئاسة.

محاولة اغتيال الرئيس قيس سعيد

وأضافت وزارة الداخلية في مؤتمر صحفي، أنه تم إحباط عملية إرهابية كانت تستهدف مؤسسة الرئاسة، فضلًا عن استهداف مركز أمني في عملية حاول تنفيذها أحد عناصر الذئاب المنفردة.

وذكرت الوزارة إلى أنه تم القبض على 3 أشخاص من جمعية تدعى نماء تلقوا تمويلات خارجية غير مشروعة، مبينةً أن تهديدات إرهابية خطيرة تستهدف تقويض الأمن في البلاد.

استهداف قيس سعيد بمحاولة اغتيال سابقة

وفي وقت سابق من سبتمبر الماضي، حصل القاهرة 24 على تفاصيل بشأن محاولة اغتيال الرئيس التونسي قيس سعيد.

تفاصيل محاولة الاغتيال التي رواها فتحي الورفلي، رئيس جبهة الإنقاذ التونسية، وفقًا لمعلومات حصل عليها من قبل أحد المسؤولين البارزين، تضمنت أن إسرائيليين شاركوا في محاولة اغتيال الرئيس قيس سعيد، باستخدام صاروخ أرض جو، عثر عليه مخفيًا في ولاية بن عروس.

الورفلي أوضح أن تفاصيل محاولة الاغتيال التي حصل عليها من قبل أحد المسؤولين، بدأت في التكشف عقب قرارات الرئيس في 25 يوليو الماضي، بتجميد مجلس النواب الذي يترأسه راشد الغنوشي، بأن فوجئ زعيم حركة النهضة الإخوانية، ورئيس مجلس النواب المجمد راشد الغنوشي، بإعلان الرئيس قيس سعيد، مساء يوم 25 يوليو بتفعيل الفصل 80 من الدستور، ما دفعه للتوجه فجر اليوم التالي إلى مقر المجلس لإخراج محتوياته الخاصة، بما في ذلك حاسوبه، إلا أنه تم منعه من الدخول من قبل قوات الجيش.

تفاصيل محاولة اغتيال الرئيس التونسي، التي كشف عنها رئيس جبهة الإنقاذ التونسية - على حد قوله- شملت أن الأجهزة التونسية تمكنت مؤخرًا من كشف جاسوس إسرائيلي دخل إلى تونس بهوية تركية وحصل على الإقامة ثم بطاقة تعريف تونسية بناء على عقد زواج بموظفة في وزارة العدل.