رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

دخلت لإزالة لحمية من الرحم فخرجت جثة.. سوداني يستغيث بالصحة بعد تعرض شقيقته لخطأ طبي بمستشفى خاص

القاهرة 24
أخبار
السبت 02/يوليو/2022 - 09:47 م

أختي دخلت تعمل عملية إزالة لحمية من الرحم خرجت بجلطة في الرئة ونزيف حاد وماتت، والمستشفى طالبه مني 50 ألف جنيه باقي تمن العملية.. هكذا بدأ محمد عمر، مواطن سوداني، يروي تفاصيل تعرض شقيقته لخطأ وإهمال طبي في مستشفى خاص شهيرة بمنطقة المنيل.

خطأ طبي تسبب بـ 3 جلطات بالرئة ونزيف حاد في عملية إزالة لحمية بالرحم

وأوضح محمد عمر، لـ القاهرة 24، أن شقيقته خضعت لعملية جراحية في مستشفى خاص بمنطقة المنيل، لإزالة لحمية كبيرة الحجم في الرحم، الأمر الذي وصفه الطبيب المتابع للحالة بأنها عملية جراحية بسيطة؛ لن يحتاج على إثرها إزالة الرحم، نظرا لخبرته بهذه النوعية من الجراحات.

وأضاف محمد عمر، أنه مع مرور الوقت بدأ الشعور بالقلق يتملكه؛ وبعد 3 ساعات، خرج الطبيب من غرفة العمليات وعليه علامات الارتباك يخبرهم بحدوث نزيف، ولابد من استئصال الرحم كاملا لإنقاذ حالتها الصحية.

وتابع: لم يكن بيدي حيلة غير الموافقة، والتوقيع على إقرار من المستشفى بإجراء هذه العملية، وبعد ساعتين، أرسل الطبيب ممرضة تطلب منهم عمل تحليل لتحديد نوع اللحمية، وبعد ساعة من الانتظار لعمل التحليل وإلحاح شديد لرؤية أختي، أخبرهم الطبيب بحدوث 3 جلطات في الرئة أثناء العملية، ويجب نقلها لمستشفى القصر العيني لخبرتهم في التعامل مع الجلطات الرئوية.

بعد ارتكاب المستشفى خطأ طبي طالبتهم بـ 50 ألف جنيه باقي تكليف العملية

واستكمل: بعد حضور الإسعاف، اختفى الطبيب المسئول عن الحالة، وكانت هناك محاولات من الأطقم الطبية في المستشفى بعدم إتاحة رؤية أختي، مشيرا إلى أنه عندما رآها لم تكن تتنفس ونبضها منخفض للغاية ويكاد يختفي في بعض الحالات.

وبعد وصول الحالة إلى مستشفى القصر العيني، وسط محاولات من الأطباء لإنقاذها، توفت ولم يكن من المستشفى الخاص المتسببة في الخطأ الطبي إلا إعلان سبب الوفاة وهو هبوط حاد في الدورة الدموية أدى الى توقف عضله القلب.

وقال محمد عمر، أن كل الأراء الطبية أكدت أن العملية نسبة خطورتها لا تتجاوز الـ 5٪، وفي حالة تدهور الوضع سيكون هناك حاجة لاستئصال الرحم، لكن لن تؤدي للوفاة، وهو ما يشير إلى وجود خطأ طبي. 

وأضاف أن المستشفى بعد كل ما تسبب به من ضرر لأخته، طالبته بدفع باقي تكاليف العملية والتي وصلت إلى 50 ألف جنيه، مناشدًا المسئولين بوزارة الصحة والسكان بالتحقيق مع المستشفى في الواقعة، وتوقيع أقصى عقوبة عليها وعلى الطبيب المتسبب في الضرر.