رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

95 % من مدخني السجائر الإلكترونية يموتون بعد 5 سنوات من الإصابة بمرض الرئة | دراسة

التدخين الإلكتروني
صحة وطب
التدخين الإلكتروني
السبت 16/يوليو/2022 - 09:23 م

حذر خبراء الصحة من أن ما يصل إلى 95٪ من الأشخاص الذين يصابون بما يُسمى رئة الفشار الحادة، وهي حالة نادرة تسبب انسداد الرئة بشكل خطير نتيجة التدخين الإلكتروني، وتُعرف باسم التهاب القصيبات المسد، يموتون في غضون 5 سنوات من الإصابة بالمرض، وفقًا لـ صحيفة ديلي ميل البريطانية.

 رئة الفشار

وفي حين أن البعض قد يرى أجهزة السجائر الإلكترونية بديل آمن للسجائر، يحذر الخبراء من أن المستخدمين يمكن أن يصابون بحالة مدمرة للرئة، وهي رئة الفشار، وأولئك الذين يعانون من أشد الحالات من غير المرجح أن ينجووا.

وبحسب الصحيفة، يحدث التهاب القصيبات المسد، وهو التشخيص الطبي لرئة الفشار، عندما تتندب رئة الشخص بشكل كبير، نتيجة استنشاق مواد كيميائية خطيرة أو عن طريق عدوى من نوع ما.

ويحذر الخبراء من أن العديد من مستخدمي أجهزة النيكوتين الإلكترونية، يطورون الحالة بمعدلات تنذر بالخطر، خاصة في الأعمار الأصغر حيث تكون هذه الأنواع من الحالات نادرة.

ومن جانبه، قال الدكتور باناجيس جالياتساتوس، مدير عيادة علاج التبغ في جامعة جونز هوبكنز، إن أولئك الذين يعانون من أكثر الحالات خطورة من المحتمل أن يموتوا بسبب فشل الجهاز التنفسي في غضون خمس سنوات من تطوره.

يأتي ذلك بعدما سحبت إدارة الغذاء والدواء منتجات السجائر الإلكترونية من الرفوف، حيث دق خبراء الصحة ناقوس الخطر حول تلك الأجهزة الإلكترونية.

تابع مواقعنا