رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

بطريرك الروم الأرثوذكس يتسلم جائزة أثيناغوراس لعام 2022 لحقوق الإنسان

بطريرك الروم الأرثوذكس
دين وفتوى
بطريرك الروم الأرثوذكس
الجمعة 22/يوليو/2022 - 10:09 م

تسلم صاحب البابا ثيودروس الثاني، بابا وبطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا، للروم الأرثوذكس، الجائزة جائزة "أثيناغوراس" لحقوق الإنسان، وهي وسام القديس أندراوس الرسول مؤسس بطريركية القسطنطينية، وذلك في حفل سيقام في فندق هيلتون نيويورك في مدينة نيويورك، لمدافعته عن البطريركية المسكونية وكونه مدافعًا حازمًا عن الحرية الدينية.

وقال الدكتور أنطونيوس ليبراكيس، رئيس رهبانية القديس أندراوس الرسول: إن غبطة البابا البطريرك ثيودورس لديه فهم عميق للموقف القانوني للبطريركية المسكونية، واحترام ومحبة كبيرين لقداسة البطريرك المسكوني برثلماوس نفسه، وعليه، وبتكلفة باهظة في خضم خطر كبير، وقف غبطته على الدوام إلى جانب قداسته، مدافعًا عن الامتيازات الكنسية والشرعية التقليدية للبطريركية المسكونية.

وأضاف أنطونيوس: لقد وقف البابا البطريرك ثيودورس بشجاعة ضد الإمبريالية الكنسية غير الأرثوذكسية لبطريركية موسكو، وفي نشرة صادرة في 9 مايو 2022 استنكر غبطته "المحاولة غير النظامية وغير الأخوية وغير التاريخية والانتقامية للكنيسة الروسية لغزو إفريقيا والسلطة الكنسية لبطريركية الإسكندرية التاريخية، بعد اعتراف غبطته بالاستقلالية التي منحتها البطريركية المسكونية لكنيسة أوكرانيا، وذلك من خلال إغراء مالي من الكنيسة الروسية للكهنة المحليين في أفريقيا لضمهم إليها، وقد دعا البابا ثيودروس المطارنة والأساقفة إلى الوقوف "بروح التضحية الأرثوذكسية الخالصة والجرأة والشجاعة ضد التوسعية المناهضة للقوانين الكنائسية المسيحية.

 

جائزة "أثيناغوراس" لحقوق الإنسان

 

أُنشئت جائزة "أثيناغوراس" لحقوق الإنسان في عام 1986 من قبل المجلس الوطني لرتبة القديس أندراوس الرسول لبطريركية المسكونية في أمريكا، وقد سميت الجائزة على اسم أحد كبار قادة الكنيسة في القرن العشرين للبطريرك المسكوني للقسطنطينية، وهو أثيناغوراس الأول، حيث يتم تقديم هذه الجائزة مرة كل عام إلى شخص أو منظمة تعمل باستمرار على تعزيز الحقوق الأساسية والحرية الدينية لجميع الأشخاص.

 

تابع مواقعنا