رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

مذكرة تفاهم بين هيئة الرقابة النووية وجامعة الإسكندرية لتبادل الخبرات

هيئة الرقابة النووية
اقتصاد
هيئة الرقابة النووية
الخميس 11/أغسطس/2022 - 02:06 م

وقّع الدكتور سامي شعبان، رئيس هيئة الرقابة النووية والإشعاعية، والدكتور عبد العزيز حسانين قنصوه، رئيس جامعة الإسكندرية، اليوم الخميس الموافق 11 أغسطس 2022، مذكرة تفاهم بين جامعة الإسكندرية وهيئة الرقابة النووية والإشعاعية.

 

الرقابة النووية والإشعاعية 

وأكد شعبان، أن كلية الهندسة بالجامعة تعد من الكليات الرائدة في العلوم الهندسية، بما تملكه من أعضاء هيئة تدريس متميزين وبرامج بحثية وتعليمية متميزة، لاسيما قسم الهندسة النووية الذي يهدف إلى تعزيز التطبيقات والاستخدامات السلمية للعلوم والتكنولوجيا النووية.

وبموجب مذكرة التفاهم التي تم توقيعها؛ يعمل الطرفان على تعزيز التعاون بينهما في المجال النووي والإشعاعي، من خلال تدريب وتأهيل الطلاب المتفوقين والمتميزين في مجال الهندسة النووية، لتوفير الكوادر البشرية الوطنية المدربة والمؤهلة للعمل بالمجال النووي والإشعاعي، ونشر وتعزيز ثقافة الأمان والأمن النووي، من خلال وضع وتنفيذ استراتيجية مُشتركة في هذا الشأن، تنظيم دورات تدريبية، ورش العمل، الندوات، الاجتماعات، مجموعات العمل، وتبادل أفضل الممارسات والاستشارات التقنية بشأن المجالات المختلفة، وأخيرًا تقديم الدعم الفني والعلمي من خلال أنشطة وبرامج مشتركة.

واتفق الطرفان على ضرورة سُرعة تفعيل مذكرة التفاهم، ووضع خطة عمل مرتبطة بجدول زمني واضح وأهداف محددة، ل‘كساب خبرات وإثقال المهارات، لتناسب سوق العمل.

الجدير بالذكر، أن هيئة الرقابة النووية والإشعاعية، هي الجهة الرقابية المنوط بها، وفقًا لأحكام قانون تنظيم الأنشطة النووية والإشعاعية الصادر بالقانون رقم 7 لسنة 2010 ولائحته التنفيذية، القيام بكافة الأعمال التنظيمية والمهام الرقابية للاستفادة من الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية في جمهورية مصر العربية، وذلك على نحو يضمن أمان وسلامة الإنسان والممتلكات والبيئة من أخطار التعرض للإشعاعات المؤينة، ولها في سبيل تنفيذ مهامها الرقابية؛ كافة الصلاحيات اللازمة، بما في ذلك التأكد من اتخاذ التدابير اللازمة، لنشر ثقافتي الأمن والأمان النووين.

تابع مواقعنا