رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

يوم فرحه.. والدة ضحية المعصرة: طليقة ابني استدرجته بحجة إقامة علاقة جنسية وأنهت حياته

والدة المجني عليه
حوادث
والدة المجني عليه
الجمعة 12/أغسطس/2022 - 02:57 م

كشفت التحقيقات تفاصيل واقعة اتهام سيدة بـ قتل طليقها م.ح 34 سنة، بعد تجريده من ملابسه بمنطقة المعصرة جنوب القاهرة، بعد محاولات منها باستدراجه لإقامة علاقة جنسية، حيث أرادت الانتقام من المجني عليه بعد أن طلقها وأراد الزواج من أخرى - حسب اعترافاتها.

وقالت والدة المجني عليه ز.ج 66 سنة أمام جهات التحقيق: ابني كان متجوز 3 مرات وطلقهم، ودلوقتي كان خاطب بنت اسمها آية، وأول جوازه ليه كنت عايزاه يتجوز بدري كان عمره وقتها عشرين سنة، واتجوز واحدة بنت عندها 15 سنة لكن العلاقة ما استمرتش واطلقوا، بعد حوالي 3 شهور من جوازهم، وسبب الطلاق كان عشان البنت كان عندها 15 سنة وكانت مرتبطة بواحد قبل كده وكانت عايزة ترجع له فاطلقوا.

سيدة تستدرج طليقها لقتله

وأردفت والدة المجني عليه: بعد خمس سنين من طلاقه الأول جه قالي إن فيه واحدة اسمها ر.م  مخلفة 3 بنات من جوزها، وهو حاببها وعاوز يتجوزها عشان داخلة مزاجه، فأنا رفضت لكن اكتشفت انه اتجوزها في شقتنا اللي في شارع الجمهورية في المعادي، وفضل متجوزها لمدة 3 سنين، وبعد كده هي حبت تطلق وابني خلف منها طفل عمره 8 سنين.

وأردفت والدة المجني عليه شهادتها أمام جهات التحقيق قائلة: جوازة ابني الثالثة من المتهمة بقتله ص.ن، كان لابني صديق اسمه عماد كان بيجي يبات عنده في البيت أحيانا، وخلال وجوده في البيت لاحظ إن أنا جايبة لمحمود حاجات ومفروشات وأجهزة كهربائية عشان لما ييجي يتجوز، وفي مرة  نزل هو وعماد وكانت المتهمة أخت صديق ابني موجودة، وشافها ابني وأعجب بيها، وبعد يومين كلم أخوها وطلب منه إنه يتجوزها وعملوا خطوبة شهرين.

جريمة المعصرة

وأضافت والدة المجني عليه: طليقة ابني المتهمة بقتله كانت بتغير عليه، وكانت مهتمة بيه وبتجيب له أكل في الموقف اللي هو كان بيشتغل فيه، ومن أول شهر جواز ليهم كان فيه خناقات ما بينهم بسبب غيرة المتهمة، وابني كان بيقول إنها بتشتمه وبتهزقه وبتطول لسانها عليه، وكانت بتفرج عليه الشارع، وهو طلقها في شهر 4 لسنة 2020 وفضلت مشاكل فيما بينهم.

وأكملت والدة الضحية: المتهمة عرضت على ابني تجيب له ميكروباص بس يرجعها، وأنا رفضت وقولت له لا عشان كنت خايفة تاخد الشقة مننا عشان أنا سمعت من الناس إنها عايزة الشقة بتاعتنا، وابني كان خلاص هيخطب واحدة تاني وكان دخلتهم خلال أيام، والمتهمة كانت تهددني إنها ترش عليا ماية نار في وشي وهددت ابني بالقتل.

 

وأشارت والدة الضحية خلال التحقيقات قائلة: المتهمة خطفت المجني عليه أسبوع، ورجعته تاني، ولما سألتها قالتلي إنها كانت وخداه مصحة علاج مخدرات لأنه كان يتعاطى بودرة وحشيش وبطّلهم، وبعدها أنا طلبت من واحدة بتعمل معايا جمعية تشوف عروسة لابني عشان المتهمة كانت تضربه وتراقبه في شغله عشان يرجع لها، فهي قالت لي إنها عندها بنت مناسبة وعرّفتنا عليها وابني أعجب بيها وخطبها. 

 

واستكملت والدة الضحية: المتهمة لما عرفت إنه خطب فضلت تهدده أكتر، وقعدت تبعت له رسائل تهديد بالقتل، وتبعت لخطيبته وتقعد تقولها هرمّلك بدري، وابني قال لخطيبته اعملي لها بلوك على التليفون، وكان مستني ميعاد الفرح عشان المشاكل تخلص.

 

ويوم الواقعة كنت بنجهز شقة المجني عليه للفرح، وقال ليا أنا نازل بسرعة أقف مع صحابي شوية، وبالفعل بصيت عليه من الشباك وهو نازل لقيته ماشي ناحية محل جوار البيت، بعدها لقيت خطيبته بتكلمني على الساعة 12 بالليل، قالت لي: «أنا بكلم ابنك مش بيرد واللي ردت عليها طليقته وقالت لي انتي مش هتجوزيه وأمه مش هتشوفه تاني»، وأنا نزلت أجري في الشوارع بدوّر على ابني وأنا راجعة الفجر لقيت تجمع من الناس بقولهم في إيه قالولي إن فيه واحد اتقتل فعرفت إن هو ابني، وعرفت إنها استدرجته لإقامة علاقة جنسية عشان تقتله بعدها.

تابع مواقعنا