رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

في أول تعليق له.. بوتين عن اغتيال ابنة ألكسندر دوغين: جريمة خسيسة

القاهرة 24
سياسة
الإثنين 22/أغسطس/2022 - 04:06 م

علق فلاديمير بوتين الرئيس الروسي، لأول مرة، على جريمة اغتيال ابنة المفكر ألكسندر دوغين، واصفا إياها بالجريمة الخسيسة، وذلك وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.

يأتي ذلك بعد ساعات قليلة من اتهام السلطات الروسية للمخابرات الأوكرانية بالترتيب والتدبير لجريمة اغتيال داريا دوغين ابنة المفكر ألكسندر دوغين أحد أقرب الرجال لبوتين.

وكشفت وكالة تاس للأنباء الروسية، تفاصيل الواقعة، حيث تم تنفيذ الاغتيال على يد مواطنة أوكرانية تدعى ناتاليا فوفك مواليد 1979، وصلت إلى روسيا في 23 الماضي مع ابنتها صوفيا، واستأجرتا منزل بالقرب من دوغينا.

وأشارت الوكالة إلى أنه تم استخدام ميني كوبر للتجسس على داريا دوغينا، حيث إنه تم تغيير الأرقام عليها ثلاث مرات، كما تم استخدام لوحات ترخيص جمهورية الكونغو الديمقراطية وكازاخستان وأوكرانيا، موضحةً أنه في يوم الجريمة، حضرت فوفك وابنتها إلى أحد المهرجانات الروسية، إلى أن تم تنفيذ الانفجار يوم 21 أغسطس الجاري لتغادرا بعدها عبر بسكوف إلى إستونيا.

من هي الفتاة التي علق الرئيس الروسي على جريمة اغتيالها؟

داريا دوجين، تبلغ من العمر 29 عاما، وهي ابنة المفكر الروسي الشهير ألكسندر دوجين، وكانت ناشطة سياسية ضمن الحركة الدولية الأوراسية التي يرأسها والدها.

كانت داريا تدعم بنشاط العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، وأدرجتها بريطانيا على قائمة العقوبات بداعي عملها على نشر معلومات مضللة عن الصراع في أوكرانيا.

ويُنظر لوالدها ألكسندر دوجين، على أنه المهندس الفكري للقومية الروسية الحالية التي يؤمن بها الرئيس الروسي، والكثير من مسئولي الكرملين.

تابع مواقعنا