رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

أبي ومعلمي.. أبرز تصريحات السيسي عن المشير طنطاوي

السيسي والمشير طنطاوي
سياسة
السيسي والمشير طنطاوي
الأربعاء 21/سبتمبر/2022 - 02:51 م

يوافق اليوم الذكرى الأولى لوفاة المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع الأسبق، والذي نعاه الرئيس عبد الفتاح السيسي، قائلا: فقدتُ اليوم أبا ومعلما وإنسانا غيورا على وطنه، كثيرا ما تعلمت منه القدوة والتفاني في خدمة الوطن، إنه المشير محمد حسين طنطاوي الذي تصدى لأخطر ما واجهته مصر من صعاب في تاريخها المعاصر.. عرفت المشير طنطاوي محبا ومخلصا لمصر وشعبها، وإذ أتقدم لشعب مصر العظيم بخالص العزاء.

 المشير طنطاوي

الذكرى الأولى لرحيل المشير طنطاوي

وعلى مدار السنوات الماضية، أدلى الرئيس عبدالفتاح السيسي بعدد من الرسائل الهامة عن المشير طنطاوي يستعرضها القاهرة 24 معكم في هذا التقرير: 

-المشير طنطاوي قائد، ورجل دولة تولى مسؤولية إدارة دفة البلاد في فترة غاية في الصعوبة تصدى خلالها بحكمة واقتدار للمخاطر المحدقة التي أحاطت بمصر.

-مصر فقدت رجلا من أخلص أبنائها وأحد رموزها العسكرية الذي وهب حياته لخدمة وطنه لأكثر من نصف قرن، بطلا من أبطال حرب أكتوبر المجيدة ساهم خلالها في صناعة أعظم الأمجاد والبطولات التي سجلت بحروف من نور في التاريخ المصري.

-هذا الرجل بريء من أي دم حدث في أحداث محمد محمود وستاد بورسعيد وماسبيرو والمجمع وأي حاجة من تآمر لإسقاط الدولة.

-المشير طنطاوي كان سببا حقيقيا لحماية مصر من السقوط في المرحلة الحرجة بعد 2011 عندما حدثت الانتخابات وكانت المؤشرات كلها ستؤدي إلى تولى فصيل معين الحكم في مصر.

-كان دائما يقول بعد قيام ثورة يناير 2011 أنا ماسك جمرة نار في إيديا.. مقدرش أسيبها تولع الدنيا.

-المشير طنطاوي كان بيقول إن التاريخ هيذكر إنه اللي سلم البلد دي لكده.. وهذا الأمر كان يؤلمه كثيرا لأنه كان على علم وفهم للأضرار التي سوف تمس مصر نتيجة هذا الحكم.

وفاة المشير طنطاوي

في الـ 21 من شهر سبتمبر من عام 2021، توفي المشير محمد حسين طنطاوي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق، عن عمر يناهز الـ 85 عاما، وقد أقيمت له جنازة عسكرية حضرها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وقادة القوات المسلحة وكبار رجال الدولة.

المشير طنطاوي

وكان ولد المشير حسين طنطاوي في 31 أكتوبر عام 1935، وحصل على بكالوريوس في العلوم العسكرية من الكلية الحربية عام 1956، ودرس في كلية القيادة والأركان عام 1971 وفي كلية الحرب العليا عام 1982.

تابع مواقعنا