رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

سامح شكري: الداخلية تعاملت باحترافية في مؤتمر المناخ.. والتنسيق الدائم أدى لخروجه بصورة مشرفة

سامح شكري وزير الخارجية
سياسة
سامح شكري وزير الخارجية ورئيس مؤتمر المناخ
الأربعاء 23/نوفمبر/2022 - 02:57 م

قال سامح شكري، وزير الخارجية ورئيس مؤتمر المناخ "كوب 27"، إن المؤتمر كان عملًا قوميًا، شاركت فيه كل مؤسسات الدولة، وخرج بصورة تدعو للفخر؛ أكدت قدرة الدولة المصرية على حسن التنظيم، وجودة المعروض، وهو ما كان محل إشادة من الجميع، كما خص وزير الخارجية بالشكر، وزير الداخلية، وذلك للتفاعل المستمر، والتنسيق الدائم باحترافية شديدة، بهدف تأمين المؤتمر وخروجه بصورة مشرفة.

وزير الخارجية: مؤتمر المناخ كان عملًا قوميًا خرج بصورة تدعو للفخر

وأضاف وزير الخارجية، خلال اجتماع الحكومة، اليوم، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، بمقر الحكومة في العاصمة الإدارية الجديدة: أتوجّه بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي؛ لمتابعته الوثيقة لكل الأمور المتعلقة بالنواحي التنظيمية، والموضوعية، وأيضًا للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، خلال رئاسته اللجنة العليا للمؤتمر، واتخاذه الإجراءات الفورية، التي أسهمت في نجاح المؤتمر.

وتابع: مصر حافظت على مكانتها وتأثيرها في القضايا العالمية، وتحقق إنجازًا كبيرًا، بأن يُوضع على جدول الأعمال قضية الخسائر والأضرار، وينشأ الصندوق، وذلك بفضل الإدارة المتميزة من فرق التفاوض، حيث سيكون لهذه الخطوة أثر كبير لدى الدول المتضررة، وCOP27 هو فعلًا مؤتمر التنفيذ، وتم الوفاء بالشعار الذي رفعناه.

من جانبها استعرضت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة مجموعة من المبادرات الرئاسية الفنية التي تم إطلاقها خلال فعاليات مؤتمر المناخ، بالتعاون مع عدد من الشركاء الدوليين، موضحة أنها شملت دليل شرم الشيخ للتمويل العادل، مبادرة الغذاء والزراعة من أجل التحول المستدام، مبادرة تعزيز الحلول القائمة على الطبيعة لتسريع التحول المناخي، ومبادرة انتقال الطاقة العادلة والميسورة التكلفة في إفريقيا، إلى غير ذلك من المبادرات المتعلقة بحياة كريمة في إفريقيا، وكذا مجالات الطاقة المستدامة، والنقل منخفض الكربون، ودور المرأة في التكيف مع التغيرات المناخية.

ولفتت الوزيرة إلى أن الرئاسة المصرية لمؤتمر المناخ، صممت مجموعة متكاملة ومتنوعة من الايام الموضوعية، حيث شملت تلك الأيام مناقشات في مجالات الزراعة، المياه، المخلفات، النقل، التنوع البيولوجي، الطاقة، والمدن المستدامة، وذلك بمشاركة الفئات الأكثر تأثرًا وتأثيرًا بقضية تغير المناخ، وهم: الشباب، المرأة، ومؤسسات المجتمع المدني.

وأضافت فؤاد: شملت الأيام الموضوعية؛ مناقشة آليات التنفيذ والحلول وطرق وآليات التمويل للتعامل مع التحديات المصاحبة للتغيرات المناخية.

تابع مواقعنا