رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

ماما وعشيقها قتلوا جنة.. محامي طفلة المطرية يكشف أقوال شقيقتها بالتحقيقات وكواليس 60 يوما من التعذيب| فيديو

محرر القاهرة 24 ودفاع
حوادث
محرر القاهرة 24 ودفاع المجني عليها
الجمعة 25/نوفمبر/2022 - 08:44 ص

شهدت منطقة المطرية بـ محافظة القاهرة، واقعة مأساوية، حيث مات الأب في السجن فخلا الجو للزوجة وعشيقها واستلذا أيام العشق فاستمرآ الذنب، وطالت الأيام وفهم الجيران أنه زوج جديد يفعل في المنزل ما يحلو له، فيضرب صغيرتي الأم كيفما يشاء بدافع تربيتهما ويمارس الجنس مع أمهما أمامهما وخفية، حيث ارتكبت ولاء صاحبة الـ 30 عاما وعشيقها طارق علي 34 عاما فضيحة وجريمة، فالأم التي انطلت حيلتها لإقناع جيرانها طيلة 3 شهور على أن جارهم الغريب هو زوجها الجديد، انكشفت خديعتها بجريمة بشعة راحت ضحيتها طفلتها الكبرى جنة صاحبة الـ 12 سنة. 

كواليس 60 يومًا سبقت الجريمة يرويها عم ومحامي الطفلة ضحية عشيق والدتها 

قال المحامي ماجد البنهاوي عبر بث بـ القاهرة 24، إن الجريمة بدأت بضياع هاتف محمول العشيق منذ نحو شهرين ولأن المتهم طارق يفعل ما يحلو له مع الصغيرتين، فقرر اتهام الكبرى جنة 12 سنة واستمر في تعذيبها بـ ملّة السرير تارة والكيّ بالملعقة تارة أخرى، واللسع بالسجائر وخشبة المقشة وأشياء أخرى لم يتحملها جسد الصغيرة النحيل حتى لفظت أنفاسها في اليوم الأخير لحياتها ولقصة الغرام المحرمة.

 

وأضاف البنهاوي: إن شقيقة الضحية الصغيرة دعاء، قالت في جهات التحقيق إن شقيقتها ذاقت ألوان العذاب حتى أنها روت كافة التفاصيل أمام جهات التحقيق ولم تغفل ذاكرتها أي تفصيله صغيرة كانت أو كبيرة قائلة “ماما وعمو طارق ضربوا جنة وموتوها وكانوا بيضربها على وشها وبالخشبة على دماغها ورجلها ويلسعها بالمعلقة ويكويها بالسجاير”. 

ونقل المحامي قول دعاء، أنه ذات مرة جاعت الصغيرتان بالليل ولما دخلتا على الأم وجدتاها عارية في حضن العشيق وظلا العاشقان يضربانهما ليلة كاملة بالمقشة ويد السرير وسلك الكهرباء.

وأردف البنهاوي، شهادة الصغيرة اتفقت معها شهادات الجيران، فقد أكدوا على أنه كان يتناهى لمسامعهم صرخات الصغيرة وكلما هموا بالتدخل لإنقاذها من بطش الرجل تحول الأم دون تدخلهم، ويخبرهم العشيق "أنا بربيها علشان قليلة الأدب وبعدين كل واحد يخليه في حاله أنا مبدخلش في مشاكل بيتكم".

عم الطفلة جنة ضحية عشيق والدتها 

وقال عم الطفلة، إنه تلقى خبر وفاة ابنة أخيه من القسم قائلا: "اتصلوا عليا وقالولي بنت أخوك ماتت وتعالى استلم الجثة وخد أختها"، وأنه لم يكن يعرف سبب الوفاة وبسؤال الجيران وجهات التحقيق علم أنها لقيت مصرعها على يد العشيق بمساعدة والدتها. 

وأضاف عم الطفلة، أن أخاه توفي منذ خمسة أشهر، وأنه عقب وفاة أخيه بدأ يصدر من المتهمة تصرفات غريبة، حيث بسؤاله عن تلك التصرفات أجاب أن المتهمة كانت تعود إلى المنزل متأخرًا وعندما توجه إلى سؤالها عن السبب لم تكن تجيب عليه، لتقوم بعدها بالانتقال إلى منزل والدتها، بعد مرور شهرين على وفاة وزوجها، وعقب مرور شهر من انتقالها إلى منزال والدتها قامت بطردها خارج المنزل، ليخلو الجو لتقوم بممارسة الرذيلة مع عشيقها أمام أعين ابنتيها لمدة 60 يومًا وليقوم عشيق والدتها، بتعذيب الصغيرة أمام أعين شقيقتها دعاء. 

واختتم عم جنة حديثة قائلا: أنا عايز حق بنت أخويا منهم على كل لحظة البنت اتعذبت فيها دول مش بشر دول وحوش، وأضاف أن الدولة بها قانون يعطي الحقوق لأصحابها، تحت قيادتة الرشيدة.    

بداية الواقعة 

تحريات مباحث قسم شرطة المطرية أكدت الجريمة البشعة وقدمت الأم والعشيق متهمين بقتل الصغيرة إذ بيّنت التحريات أن ولاء صاحبة الثلاثين عاما، قامت بتعذيب طفلتها جنة هاني رفقة عشيقها طارق.
التحريات أكدت أن الصغيرة تعرضت لجميع أنواع التعذيب علي يد عشيق الأم اللعوب وقالت الأم: لم يقصد قتلها وكان بيربيها ووقف معانا بعد جوزي ما مات وساب لي بنتين مكنتش عارفه أربيهم إزاي.

تلقى قسم شرطة المطرية بلاغا من شرطة النجدة يفيد بمقتل طفلة 12 سنة، على يد عشيق والدتها في المطرية، وعلى الفور انتقل رجال الأمن إلي مكان الواقعة، حيث تبين وجود جثة الطفلة جنة  12 عاما،بعد أن  لفظت أنفاسها علي يد عشيق أمها، وتم تحرير محضر بالواقعة واتخاذ كافة الإجراءات، وقررت النيابة العامة حبس الأم وعشيقها كما قامت بتسليم الطفلة الثانية لعمها.

تابع مواقعنا