رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

في حفل افتتاح دورته الثانية.. مهرجان البحر الأحمر يكرّم يسرا بجائزة اليُسر الفخرية

يسرا
فن
يسرا
الإثنين 28/نوفمبر/2022 - 04:10 م

أعلن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، تكريم أيقونة السينما المصرية الفنانة يسرا، بجائزة اليُسر الفخرية الذهبية، في حفل افتتاح دورته الثانية، وإلى جانب ذلك يقدم المهرجان جائزته التكريمية للمخرج البريطاني الشهير غاي ريتشي والممثل، والمنتج الهندي شاروخان.


وعلق محمد التركي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، على تكريم يسرا خلال فعاليات المهرجان، قائلًا: تعد النجمة المصرية يسرا واحدة من السيدات الرائدات في صناعة السينما، وهي شخصية ثقافية ملهمة في العالم العربي.

مهرجان البحر الأحمر 

مهرجان البحر الأحمر 

 

وتابع محمد التركي: ويسرنا الاحتفاء بها وتكريمها جنبًا إلى جنب مع النجمين غاي ريتشي وشاروخان، تقديرا لإسهاماتهم الاستثنائية في عالم صناعة السينما، حيث يمثل الثلاثة دورًا مهمًا في هذا المجال، ونتطلع إلى استضافتهم والترحيب بهم في مدينة جدة.


واستكمل محمد التركي  حديثه قائلا: وبمسيرة فنية تضم أكثر من 140 عملا متنوعا في السينما والتليفزيون والمسرح والإذاعة، أصبحت النجمة يسرا أيقونة فنية لامعة ارتبطت بأهم الأعمال والأسماء في تاريخ صناعة السينما والترفيه بالعالم العربي، ومن خلالها لعبت يسرا دورا أساسيا في التأثير بقضايا مهمة للمجتمعات العربية، وهي عضوة بالعديد من المنظمات الفنية والاجتماعية بأنحاء العالم، من بينها أكاديمية فنون وعلوم السينما المانحة لجوائز الأوسكار التي أصبحت أول ممثلة مصرية تنضم لها، كما نالت جوائز وتكريمات من أهم المهرجانات السينمائية الدولية، وهي متواجدة بشكل مستمر في قوائم النساء العربيات الأكثر تأثيرا بمجتمعاتهن.


تكريم يسرا من مهرجان البحر الأحمر 

 

وأضاف محمد التركي: قدمت يسرا أدوار البطولة في 4 من أهم أفلام المخرج الكبير يوسف شاهين: حدوتة مصرية، لعام 1982، إسكندرية كمان وكمان 1990، المهاجر لعام 1994، وإسكندرية نيويورك 2004.


وواصل محمد التركي: نجاح يسرا في العمل مع شاهين لم تحققه أي ممثلة أخرى خلال مسيرة المخرج الكبير، وتألقها معه فتح الباب أمام نجمات أخريات للتعاون معه لاحقًا، وبداية من ثمانينات القرن العشرين، قدمت يسرا مع النجم عادل إمام أحد أنجح ثنائيات السينما المصرية، عبر 17 فيلما لاقت نجاحا جماهيريا ونقديا، مثل الأفوكاتو 1983، للمخرج رأفت الميهي، والثلاثية التي تعاونا فيها مع المخرج شريف عرفة والمؤلف وحيد حامد الإرهاب والكباب، المنسي، طيور الظلام، إضافة إلى عمارة يعقوبيان، للمخرج مروان حامد بأول أفلامه الطويلة، وهو الفيلم الذي كان الأضخم إنتاجًا في تاريخ السينما المصرية بزمنه وفاز بجائزتين من مهرجان ترايبيكا السينمائي في نيويورك، وقد أشادت مجلة فارايتيي العالمية بدورها في الفيلم قائلة تستحضر بسلاسة ذكريات رومانسية قديمة عندما تغني La Vie en Rose.


وواصل محمد التركي: كذلك شاركت يسرا مع النجم المصري العالمي عمر الشريف في بطولة فيلمه ضحك ولعب وجد وحب، ومع النجم أحمد زكي في 4 أفلام، منها الراعي والنساء،  للمخرج علي بدر خان وأمام السندريلا سعاد حسني التي تعتبرها يسرا مصدر إلهام شخصي لها دفعها لاحتراف التمثيل، بجوار فاتن حمامة.


وأردف: 4 من الأفلام التي قامت ببطولتها يسرا اختارها مهرجان القاهرة في 1996 بقائمته لأفضل 100 فيلم مصري، وكذلك جاءت 3 أفلام لها في قائمة مهرجان دبي السينمائي الدولي، لأهم 100 فيلم عربي، وكذلك اختار مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة فيلمين لها بقائمته لأفضل 100 فيلم عن المرأة في السينما العربية، وقد ترأست يسرا لجنة تحكيم مهرجان أيام قرطاج السينمائية في دورة 1994، وكذلك مهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائي 2010، ومهرجان القاهرة السينمائي الدولي 2014، لتصبح أول مصرية تتولى رئاسة المسابقة الدولية بتاريخ المهرجان، كما شاركت في لجان تحكيم مهرجان فالنسيا ومراكش في 2014، وتم اختيارها رئيسة شرفية لمهرجان القاهرة في دورة 2017، وعضوة باللجنة الاستشارية العليا لمهرجان الجونة السينمائي منذ انطلاقه في 2017.

وتابع: وخلال مسيرتها السينمائية الفريدة، نالت يسرا أكثر من 80 جائزة وتكريمًا من مهرجانات عربية ودولية، كان أهمها من مهرجانات كان، فينسيا، القاهرة وقرطاج، وكرمها مهرجان نانت لأفلام القارات الثلاث في 1995 وعرض لها 8 أفلام من بطولتها، وفي 1998 كرمها مهرجان باستيا لثقافات البحر المتوسط وعرض لها 3 من أفلامه. وتلقت يسرا تكريمات أخرى من معهد العالم العربي في باريس وجمعية أميركا للإعلام الخارجي في واشنطن، وفي 2015 نالت جائزة الإنجاز السينمائي في حفل توزيع جوائز المرأة العربية في لندن.


واختتم حديثه قائلا: تشغل يسرا الآن المنصب الشرفي كسفيرة نوايا حسنة للعديد من الهيئات التابعة للأمم المتحدة، ومنها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، وبرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز UNAIDS، ونالت عن جهودها تلك أكثر من 50 تكريمًا محليًا ودوليًا، من بينهم جمعية الأطباء الملكية في لندن، وقد شاركت في دورات المنتدى الاقتصادي العالمي في سويسرا والأردن ومصر، وهي عضو بمجلس أمناء منظمة كيميت بطرس غالي للسلام والمعرفة KBG، ومؤخرًا شاركت في الفيلم التسجيلي تغير المناخ يغيرنا جميعا، الذي عُرض في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي COP-27، في مدينة شرم الشيخ المصرية، واختارتها مجلة Arabian Business لثلاث مرات في قائمتها السنوية لأقوى 100 امرأة عربية.

تابع مواقعنا