الخميس 18 أبريل 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

منح درع منظمة الألكسو لـ حجازي لتقدم مصر في جودة التعليم قبل الجامعي

منح مصر درع الألسكو
تعليم
منح مصر درع الألسكو في التعليم الأساسي
الأربعاء 31/مايو/2023 - 07:16 م

تقدم الدكتور محمد ولد أعمر المدير العام لمنظمة الألكسو بدرع المنظمة للدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وذلك تقديرا لحصول جمهورية مصر العربية على مركز متقدم في جودة التعليم على المستوى الدولي مع التميز في تطبيق التعلم الإلكتروني في التعليم قبل الجامعي.

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتور رضا حجازي، اليوم الأربعاء، في المؤتمر الثالث عشر لوزراء التربية والتعليم العرب الذي يعقد في العاصمة المغربية الرباط؛ حيث ألقى كلمة خلال الجلسة الوزارية بالمؤتمر، أعرب في مستهلها عن سعادته بالمشاركة في هذا المؤتمر.

وتتضمن المبادئ التي طرحها الدكتور رضا حجازي، التحرر من الزمان والمكان من خلال إتاحة فرص متعددة للتعلم خلال أيام الدراسة؛ حيث أشار الوزير إلى أن أدوات التعلم الإلكتروني تُوفر فرصا للتعلم عن بعد، وللتعلم الذاتي، كما يمكن أن يتم دراسة الجزء النظري من المنهج خارج الفصل، بينما يتم تدريس الجزء العملي وجها لوجه داخل الفصل وبشكل تفاعلي.

كما طرح الوزير مبدأ تفريد التعلم والإسراع التعليمي من خلال توفير أدوات تعليم تتوافق مع قدرات الطلاب؛ ليصبح الطلاب معززين بشكل إيجابي خلال عملية التعلم الفردية، وكي يتعلم كل طالب وفق سرعته في التعلم.

وتضمنت المبادئ أيضا التعلم القائم على المشاريع؛ حيث أشار الدكتور رضا حجازي إلى أنه بما أن المهن تتكيف مع مستقبل اقتصاد العمل الحر، فطلاب اليوم سيتكيفون مع التعلم القائم على المشاريع، وهو ما يعني أن عليهم تعلم كيفية استخدام مهاراتهم في فترات قصيرة وظروف متنوعة واستخدام مدخل القيم في مراحل الطفولة المبكرة لتكوين جيل متوافق مع العادات والتقاليد التي يتميز بها المجتمع المصري.

الاهتمام بالمعلم وتنميته المهنية وامتلاكه للمهارات اللازمة على رأس أولويات الدولة المصرية

كما طرح الوزير مبدأ إدارة وإنتاج المعرفة التي ستصبح المهارة الأساسية الجديدة، التي تتضمن تقديم المعرفة النظرية في أرقام، واستخدام استدلالات العقل البشري لاستنتاج المنطق والتوجهات من هذه البيانات ودمج الهندسة مع العلوم والمجالات المستعرضة في المناهج.

كما تطرق الدكتور رضا حجازي إلى إحلال التقييم محل الاختبارات الذي يمكن من قياس المعرفة الحقيقية للطلاب أثناء عملية التعلم والتي تستهدف بدورها تطبيق المعرفة بدلا من الحفظ والتلقين.

وأكد الدكتور رضا حجازي أنه خلال العشرين عاما المقبلة سيكون الطلاب أكثر استقلالية في عملية تعلمهم، وسيصبح التوجيه والإرشاد عاملا أساسيا لنجاح الطلاب، وسيشكل المعلمون نقطة مركزية في توجيه الطلاب للمعلومات الأساسية بين الكم الهائل من المعرفة ليشقوا طريقهم من خلالها.

الوزارة تبذل جهودا كبيرة لتطوير المناهج وفقا لنظام التعليم الجديد ودمج التحول الرقمي

واستعرض الوزير النقاط الأساسية في مجال كفايات تعليم المستقبل، وفي مجال التحول الرقمي من واقع التجربة المصرية، مشيرًا إلى أن هناك حاجة ماسة لتغير القناعات وتطوير المفاهيم لبناء أسس التحول من التعليم إلى التعلم، وإعادة التعلم، والتعلم مدى الحياة، بما يتطلبه ذلك من تغيرات في بنية التعليم ومحتوياته وأساليبه وقد بدأت مصر في اتخاذ خطوات حقيقية لتطوير محتويات التعلم، وتغيير أساليب الامتحانات.

وأكد الوزير ضرورة اكتساب المتعلمين مهارات القرن الحادي والعشرين ومهارات ما وراء المعرفة التطبيقية، وهي المهارات القابلة للانتقال طوال حياتهم مثل مهارات التفكير الناقد، ومهارات حل المشكلات، وإدارة المعرفة، والعمل الجماعي والتفكير الإبداعي، موضحا أن وزارة التربية والتعليم المصرية تعمل حاليا على التدرج في دمج هذه المهارات في المناهج الجديدة وتدريب المعلمين عليها.

وتابع الوزير مؤكدا على الاهتمام بالدور الأساسي لكل من المعلم والمدرسة، الذي لا يمكن الاستغناء عنه إطلاقا في إطار التحول الرقمي، ولكن مع تغير في الأدوار؛ حيث يتركز الدور الجديد للمعلم على التدريب والتوجيه والدعم والتحفيز والتنظيم والتنسيق واستخدام بدائل تدريسية إبداعية لتعميق المعارف المكتسبة، وتطبيق الفكر التربوي الذي يتناسب مع معطيات القرن الحادي والعشرين، إضافة إلى ذلك ضرورة وضع عمليات تعزيز القدرات، وبناء المهارات التقنية المتكاملة لجميع المسؤولين في العملية التعليمية، وإدارة وحوكمة ومحتوى تعليمي وأدوات تقويم على رأس أولويات العمل، فضلا عن أهمية تعزيز المحتوى والأنشطة التعليمية الرقمية ضمن عناصر الدراية العلمية والإعلامية نظرا لتعرض الطلاب والمعلمين لأخبار زائفة ومغالطات إعلامية، وحقائق علمية مضللة.

تابع مواقعنا