الإثنين 22 أبريل 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

هل هناك علاقة بين ارتفاع درجات الحرارة ونوبات الصرع؟

الصرع - صورة تعبيرية
صحة وطب
الصرع - صورة تعبيرية
الثلاثاء 27/فبراير/2024 - 06:53 ص

تعتبر النوبات الحموية نوعا من التشنجات التي تحدث عند بعض الأطفال، نتيجة لارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل سريع، وعادة ما تحدث هذه النوبات لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وخمس سنوات، وقد تكون رد فعل طبيعي للجسم على التغيرات في درجة الحرارة، وتتميز النوبات الحموية بكونها قصيرة الأمد وتستمر عادة لبضع دقائق فقط، وغالبًا ما تحدث قبل بداية الحمى أو مباشرة بعدها، وفقًا لما نشر في موقع تايمز أوف إنديا.

الرابط بين ارتفاع درجة الحرارة ونوبات الصرع


ارتفاع درجة الحرارة قد يكون عاملًا محفزًا لنوبات الصرع، خاصة في الأطفال الذين يعانون بالفعل من الصرع، وعلى الرغم من أن آلية هذا الارتباط ليست مفهومة تمامًا، إلا أنه يعتقد أن تغيرات في درجة حرارة الجسم قد تؤثر على النشاط الكهربائي في الدماغ، مما يمكن أن يؤدي إلى حدوث نوبات صرعية، وفي العديد من الحالات، يتمتع الأشخاص الذين يعانون من الصرع برؤية نوباتهم الصرعية مرتبطة بارتفاع درجة الحرارة، ويمكن أن يكون ذلك في الأجواء الحارة أو خلال الأنشطة الرياضية التي تزيد من درجة حرارة الجسم.

العلاقة بين الحرارة والنوبات:


تحدث النوبات الحموية نتيجة لارتفاع سريع في درجة حرارة الجسم، وليس كل من يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة يصاب بنوبات، ويمكن أن تؤدي الحرارة إلى نوبات الصرع، خاصة للأطفال الذين لديهم تاريخ من النوبات.

أنواع النوبات الحموية:


كما أن النوبات الحموية غالبًا ما تحدث قبل الحمى وتكون قصيرة وغير ضارة،  والارتفاع المفاجئ في درجة الحرارة يمكن أن يكون محفزًا للنوبات الحموية.

التأثير على الأطفال:


- تحدث النوبات الحموية بشكل أكثر شيوعًا في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وخمس سنوات،  وتزيد النوبات الطويلة من خطر حدوث نوبات مستقبلية وتسبب إصابة عابرة على المدى الطويل.

الإدارة والعلاج:


ويجب الاهتمام الفوري بالحمى والرعاية الطبية لتقليل خطر حدوث نوبات الصرع، وليست جميع الحالات بحاجة لتصوير الدماغ واختبارات متخصصة، وينصح دائمًا باستشارة الطبيب المختص.

ويتطلب إدارة النوبات الحموية فهمًا جيدًا للعلاقة بين الحرارة والنوبات، بالإضافة إلى رعاية فعالة واستجابة سريعة من الفريق الطبي لضمان الحفاظ على صحة الأطفال وراحة الأسرة.
 

تابع مواقعنا