فن

شيرين عبد الوهاب تثير أزمة دبلوماسية بين مصر وتونس

أثارت الفنانة شيرين عبد الوهاب استياء التونسيون من مزحة قامت بها خلال الحفل الذي أحيته مساء الجمعة بمسرح قرطاج، عندما قالت “إن ابنتها تطلق على تونس اسم “بقدونس”، مشيرة إلى أنه “لا فرق بين تونس وبقدونس، لأن تونس خضراء مثل البقدنوس”.

هذه المزحة لم ترق كثيرا للتونسيين الذين قاموا بالرد عليها عبر تعليقات وتدوينات غزت، اليوم السبت، مواقع التواصل الاجتماعي، اعتبروا فيها أن هذا التشبيه يمس بكرامة بلادهم، رافضين حتى مجرد المزاح باسم تونس لأنهم يعتبرونها من المقدسات، مطالبين بضرورة اعتذار الفنانة عن ذلك.

ورداً على ذلك، قالت شيرين في ندوة صحافية ينقلها لكم “القاهرة24” بعد الحفل، إنها لم تقصد الإساءة، وإنما أرادت أن تضحك الجمهور، وأن تعيشه معها تفاصيل حياتها وتعاملها مع ابنتها بكل براءة، مضيفة أنه إذا لم يعجب ذلك الحاضرين فإنها لن تحدث مرة أخرى على المسرح وستكتفي فقط بالغناء”.

يذكر أن شيرين قالت خلال المؤتمر الصحفى الذى أقيم لها الجمعة الماضى على هامش مشاركتها فى مهرجان قرطاج الدولى بتونس فى دورته الـ53، وردا على أحد أسئلة الصحفيين عما إذا كان ما قالته فى حفل زفاف عمرو يوسف وكندة علوش ذلة لسان أم إساءة متعمدة لبعض الفنانين ومنهم عمرو دياب، إنها كانت تتعمد النجم عمرو دياب دون أن تذكر اسمه.

وقالت شيرين – نصًا – “إساءة معتمدة أى متعمدة.. مش عايزة الحقيقة.. إساءة معتمدة، ليس بعض الفنانين، لكن كان فى حد واحد كنت أقصده، وأنا مش برجع فى كلامى، أنا مش هقول أسماء، لكنها إساءة معتمدة أى متعمدة، لأن بدر من نفس الفنان الإساءة ليا لكن مش أدام الناس، لكنى حبيت أرد عليه أدام الناس كلها”.

محمد المحلاوي

صحفى مصري يهتم بالشأن الداخلي المصري، اقوم بتغطية أهم الاحداث السياسة علي الساحة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *