مفاجأة.. داعش هدد بقتل رجال الطرق الصوفية وتفجير مسجد الروضة قبل 11 شهراً (صور)

ربط مستخدم على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، بين حادث استهداف المئات من المدنيين ظهر الجمعة، وهو ما أدى إلى مقتل أكثر من 230 مدنياً، أثناء خروجهم من مسجد الروضة بمنطقة بئر سبع بالعريش، وبين تهديد عناصر تنظيم داعش الإرهابى لهم، وقتل رأس أحد الطرق الصوفية.

اقرأ أيضاً: علاقة الشيخ أبو حراز بتفجير مسجد الروضة.. هل إحياء ذكراه السنوية السبب؟! (صور)

 

وأعاد محمد حسنى عبر صفحته الرسمية على الفيس بوك، تقريراً كانت قد نشرته مجلة رومية التابعة لتننظيم الدولة “داعش” والناطقة باللغات الأجنبية المختلفة في يناير بداية العام الحالى، وهو ما يؤكد عن نية التنظيم استهداف رجال الطرق الصوفية، وخاصة الطريقة الجريرية في سيناء، وقد خصت بالذكر مسجد الروضة الذى تم استهدافه اليوم، وقالت المجلة إن التنظيم سيستهدف الصوفية والجريرية في هذه المناطق حال وصولهم اليها.

وكان التنظيم قد هدد سابقاً، أتباع الطرق الصوفية في مصر مؤكداً ذبح اثنين من شيوخهم في معقله في شبه جزيرة سيناء، ونشر تنظيم “ولاية سيناء”، الفرع المصري لتنظيم داعش، صورا لأحد عناصره يحمل سيفا ويقطع رأس رجلين مسنين.

وفي أحد أعداد نشرة “النبأ” التي يصدرها التنظيم المتطرف، حذر أحد عناصر التنظيم قال إنه مسؤول “الأمر بالمعروف” في التنظيم في سيناء، الصوفيين وأمرهم بالتخلي عن معتقداتهم، قائلا”نقول لجميع الزوايا الصوفية شيوخا وأتباعا في داخل مصر وخارجها إننا لن نسمح بوجود طرق صوفية في ولاية سيناء خاصة وفي مصر عامة”.

وأثار مقتل أبو حراز ومنصور إدانات واسعة من رجال الدين المسلمين في مصر والخارج. وأدان الأزهر مقتل الرجلين ووصفه بأنه “جريمة نكراء”

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق