أول رد من “مصر للطيران” على اتهامات زياد بهاء الدين بشأن رحلة الشركة لميلانو (بيان)

أصدرت شركة مصر للطيران، منذ قليل بيانا صحفيا بشأن رحلة الشركة التى انطلقت ظهر اليوم إلى ميلانو بأنها غيرات مسارها وهبطت فى مطار روما وذلك لسوء الأحوال الجوية، وجاء فى بيان الشركة: “بالإشارة إلى مانشره أحد المسئولين السابقين على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تحت عنوان عيب يا مصر للطيران بخصوص سفره اليوم على رحلة ميلانو” .

توضح مصر للطيران من منطلق حرصها على إظهار الحقيقة وحفاظا على صورتها أمام الرأى العام وإعمالا بمبدا حق الرد والتصحيح الحقائق التالية:-

أولا: أن رحلة الشركة المذكورة رقم MS705 المتجهة ظهر اليوم الي ميلانو تم تغيير مسارها وهبطت بالفعل بمطار روما نظرا لسوء الأحوال الجوية بمطار ميلانو والمستمرة حتي الآن الأمر الذي أدي الي عدم إقلاع وهبوط جميع الرحلات من وإلي المطار وهو حدث طارئ خارج عن ارادة شركات الطيران.

ثانيا: تم التعامل مع ركاب الرحلة وفقا للآجراءات والمعايير العالمية المتبعة  في هذا الشأن حيث قام فريق عمل محطة مصرللطيران بمطار روما بالعرض علي الركاب إما التسكين في أحدّ الفنادق بروما لحين تحسن الأحوال الجوية ثم التوجه الي ميلانو  أو التوجه الي ميلانو بالقطار الداخلي وذلك علي نفقة مصرللطيران وهو مافضله معظم ركاب الرحلة البالغ عددهم 90راكبا.

اقرأ أيضا.. موقف مخزي لـ”مصر الطيران”.. ونائب رئيس الوزراء الأسبق: “عيب قوي الندالة دي”

ثالثا:  قامت مصرللطيران بالفعل بتحمل قيمة تذكرة القطار لعدد 30 فرد من الركاب لم يكن لديهم السيولة الكافية لحجز تذكرة القطار  فيما تم  التواصل مع عدد  من الركاب الأخرين الذين خرجوا فور وصولهم مطار روما  لاسترداد قيمة تذكرة القطار من مكتب مصرللطيران بميلانو بمجرد وصولهم علما انهم قاموا بحجز تذاكر القطار علي نفقتهم بناء علي رغبتهم.

رابعا: تم ايضا تسكين ركاب رحلة ميلانو التي كان مقرر عودتها اليوم الي مطار القاهرة في احد الفنادق القريبة لمطار ميلانو لحين تحسن الأحوال الجوية.

خامسا: تؤكد الشركة الوطنية انها لديها من الخبرة والإجراءات مايكفي للتعامل مع هذه المواقف والظروف الطارئة وانها حريصة تماما علي راحة عملائها وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لهم وانها لا تعمل بمنأي عن صناعة الطيران بل تطبق كافة المعايير الدولية في  تعاملاتها وانها لديها كافة المستندات الدالة علي صحة وسلامة موقفها في التعامل مع هذه الواقعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق