مقتل وإصابة شاب وطفل في اقتحام مسجد بسبب خصومة ثأرية في أسيوط

في واقعة مؤسفة، اقتحم مجهولون مسجد العميد وائل حجاج بمنطقة غيط شعير بمدينة القوصية في محافظة أسيوط، وأطلقوا النيران على المصلين وقتلوا شابا وأصابوا طفلا لخلافات ثأرية، أمام المستشفى المركزي غرب القوصية.

تلقى اللواء جمال شكر مدير أمن أسيوط، إخطارا من مأمور مركز شرطة القوصية بوصول بلاغ من الأهالي بقيام مجهولين باقتحام مسجد العميد وائل حجاج بمنطقة غيط شعير بالبندر دائرة المركز وإطلاق النيران على المصلين ووقوع قتيل ومصاب.

وبالانتقال والإسعاف وبالمعاينة والفحص، تبين مقتل محمد مصطفى رمضان بلحة، 19 عاما، ينتمي لعائلة “بلحة” مصاب بطلقات نارية متفرقة بالجسم وإصابة نور محمد عبد الرحمن، 14 عاما.

اقتحام مسجد فى أسيوط
اقتحام مسجد فى أسيوط

وأشارت التحريات، إلى أنه حال تواجد المصلين داخل المسجد وأثناء تواجد الإمام على المنبر لإلقاء الخطبة فوجئوا باقتحام الجناة المسجد وأطلقوا أعيرة نارية في الهواء ثم أطلقوا النيران على القتيل وتوفي في الحال.

كما أسفر إطلاق الأعيرة النارية عن إصابة طفل كان بجوار المجني عليه في المسجد، وبسؤال الأهالي وشهود العيان أقروا أن الجناة ينتمون لعائلة “حسني” لخلافات ثأرية بينهما وبين عائلة “بلحة” عائلة المجني عليه.

جرى نقل الجثة والمصاب للمستشفى المركزي وتحرير المحضر اللازم وجاري استكمال الإجراءات لقانونية اللازمة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق