وزير التعليم العالى: مصر بها أعضاء تدريس بنيت على أكتافهم مؤسسات عالمية

يوسف محمد وشيماء عبد الواحد

قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، إن التكنولوجيا تحقق أكبر فائدة للدول التى بها كثافة كبيرة من الطلاب مثل مصر، موضحًا أن الجامعات تستقبل سنويًا 700 ألف طالب جدد من الثانوية العامة.

وتابع:”صعب جدًا لأى دولة فى العالم أن تعتمد على تعليم بجودة عالية فى ظل هذه الأعداد الكبيرة والحل فى هذا الموضوع هو التكنولوجيا”.

وأضاف عبد الغفار، خلال كلمته فى افتتاح ملتقى التعليم الذى ينظمه اتحاد الجامعات العربية اليوم الثلاثاء بأحد فنادق القاهرة، أن التكنوولجيا التى تتطور بسرعة على مدار السنوات والقرون الماضية، ففى آخر 50 سنة حجم التطور فى التكنولوجيا أصبح سريعًا للغاية وهذه التكنولوجيا تخدم التعليم والبحث العلمى، قائلًا: “حاليًا التطور يسير بشكل متسارع وإن لم نلحق بهذا التطور سيفوتنا قطار التقدم”.

وأشار وزير التعليم العالى، إلى أنه لابد من مناقشة كيفية استخدام التكنولوجيا العالية الجودة فى التعليم لأن ذلك يحقق نقلة كبيرة فى التعليم فى الدول ذات الكثافة العالية مثل مصر، موضحًا أن الحلول التى يمكن تطبيقها لمواجهة البطالة وكثرة الأعداد تتمثل فى كيفية تغيير تخصصات بعض الخريجين لتخصصات تكنولوجية جديدة لإيجاد فرص العمل وخدمة قطاعات الدولة.

واستكمل: “مشاركة هذا النوع من المعلومات مع الخبراء فى المؤتمر قد يصدر العديد من التوصيات التى تفيد التعليم فى مصر ليكون هناك نموذج مصرى لتطبيق هذه التكنولوجيا نقدر على تحقيق الاستفادة للشباب”.

وأكد أن مصر تأتى رقم 5 بين الدول التى بها قوة بشرية شبابية قادرة على دفع عجلة العمل، موضحًا أنه لابد من استخدام القوة الشبابية المصرية لتأهيل كوادر فى التعليم للاستفادة منها فى كل مجالات العمل فى الدولة المصرية.

وأشار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، أن الجامعات المصرية بها أعضاء تدريس بنيت على أكتافهم مؤسسات عالمية، ومصر فى الفترة الحالية تستهدف استغلال هذا لخدمة أهداف التنمية بها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق