وزير النقل: الانتهاء من محور الدخيلة قبل نهاية أبريل القادم.. ووصلة حرة تربط ميناء الإسكندرية بالطريق الدولي

أجرى وزير النقل المهندس كامل الوزير جولة تفقدية بمينائي الإسكندرية والدخيلة لمتابعة معدلات تنفيذ عدد من المشروعات التي يتم تنفيذها بالميناء حيث تفقد الوزير محورميناء الدخيلة والذي وجه وزير النقل بالانتهاء منه قبل نهاية أبريل القادم.

وصرح الوزير، أن المشروع عبارة عن إنشاء وصلة حرة لربط ميناء الدخيلة بالطريق الدولى الساحلى بهدف حل الاختناقات الحالية فى مخارج ومداخل الميناء والتي تؤدى إلى اختناقات مرورية بطريق الإسكندرية العجمي كما تقلل الاستفادة المثلى بإمكانات الميناء الكبيرة ورفع كفاءة الحركة من وإلى ميناء الدخيلة بالإضافة إلى أن المشروع يستهدف نقل حركة الميناء والمنطقة الصناعية والتي تصل الى 3500 شاحنة يوميا حالياً ومتوقع أن تصل إلى 5 آلاف شاحنة خلال 3 سنوات إلى الطريق السريع (الطريق الدولي) مباشرة دون المرور بالمناطق السكنية التي لا تستوعب حركة النقل الثقيل وتؤدي إلى وقوع بعض الحوادث وتوقف حركة المرور في مناطق الدخيلة والعجمي بالبيطاش.


بعدها تفقد وزير النقل بميناء الدخيلة كل من ساحة تخزين العربات وساحة تخزين الحديد وكذلك الأعمال الخاصة بتنفيذ محطة تداول وتخزين الصب السائل على مساحة 6000 متر مربع بالمنطقة الأولى بميناء الدخيلة والمقرر الانتهاء منها يونيو 2019

ثم توجه الوزير لمتابعة أعمال تنفيذ عدد من المشروعات بميناء الاسكندرية حيث تابع معدلات تنفيذ مشروع إنشاء وصلة حرة تربط ميناء الإسكندرية بالطريق الدولي الساحلي السريع بمنطقة باب 54 حيث وجه الوزير بتكثيف الأعمال والإسراع في معدلات التنفيذ وإزالة أي معوقات خاصة بهذه الأعمال للانتهاء من المشروع في يناير 2020، لافتا إلى أن هذا المشروع سيساهم فى سيولة الحركة المرورية وعمليات نقل البضائع من ميناء الإسكندرية حتى الكوبرى الساحلى الدولى ليخفف من الزحام والضغط المرورى بشارع المكس ويقضى على ظاهرة سيارات النقل الثقيل بالشوارع العامة بغرب المحافظة التى تسبب الزحام وتضر بالطرق.

وتفقد الوزير أعمال تنفيذ الجراج متعدد الطوابق بالميناء والذي يُقام على مساحة 15 ألف متر مربع والذي يعتبر إضافة كبيرة للمساحات التخزينية داخل الميناء، ويتكون من 4 طوابق، ثلاثة منها للتخزين الجمركي تستوعب حوالي 2800 سيارة، والرابع للاستخدام اليومي للعملاء، ويتكون من منشأ خرساني بموديل متكرر لتحقيق أنسب موديلات الإنشاء واستيعاب حركة السيارات، طبقاً لكود الجراجات المصري ومن المتوقع وصول الطاقة الاستيعابية للجراج إلى حوالي 162 ألف سيارة سنوياً ووجه الوزير بتكثيف الأعمال للانتهاء منه وفقا للجدول الزمني المحدد.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق