علا غانم والفيديوهات الجنسية.. مصدر أمنى يكشف حقيقة تورط فنانات فى القضية (صور)

منى أحمد

كشفت مصادر أمنية داخل مباحث الآداب لـ«القاهرة24″، عن حقيقة ما أثير مؤخرا من اتهام الفنانة علا غانم فى قضية الفيديوهات الجنسية، التى انتشرت لعدد من الفنانين وشخصيات عامة.

ونفت المصادر حقيقة تورط الفنانة الشابة فى تلك القضية، أو فنانات أخريات، وما يثار على مواقع التواصل الاجتماعي ليس صحيح.

وأضافت المصادر، أن الأجهزة الفنية التابعة لقطاع الآداب تقوم منذ وقت كبير بفحص العديد من الفيديوهات التى ظهرت مؤخراً بشأن القضية، لتؤكد عدم وجود اسم علا غانم فيها، أو وجود صور لها، موضحة أن اسمها لم يرد اسمها من الأساس، وما أثير عار تماماً من الصحة، وأن الفحص لم يسفر عن وجود فنانات أخريات غير شيما الحاج، ومنى فاروق.

لحظه خروج منى فاروق وشيما الحاج من محكمة مدينة نصر

الفيديوهات الجنسية تقتل صاحبها.. ربة منزل تذبح عشيقها بمساعدة زوجها فى الوراق

فحص الفيديوهات الجنسية

وتقوم الإدارة العامة لمباحث الآداب برئاسة اللواء زكى زمزم بفحص فيديوهات إباحية قام بتصويرها راغبى المتعة الحرام أثناء ممارستهم الرذيلة مع فتيات بينهم ممرضة ومدرسة، فضلا عن استمرارها بفحص عدد آخر من المقاطع المصورة تتعلق بشخصيات عامة.
وأكدت مصادر مسئولة لـ”القاهرة 24″، أن التهم الرئيسية التى يتم توجيهها للمتهمين فى المقاطع الإباحية المصورة هى التحريض على الفسق والفجور وترويج مواد فيلمية على شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعى.
جدير بالذكر أن الإدارة العامه لمباحث الآداب قامت خلال الفترة الماضية بفحص انتشار فيديوهات جنسيه لعدد من السيدات بينهم شخصيات عامة وفنانين عبر الإنترنت سواء مواقع جنسيه معلنة أو وسائل التواصل الاجتماعي.
وعقب تقنين الإجراءات القانونية وإعداد الأكمنة المخصصة لهم تم القبض عليهم فى محيط القاهره الكبري وتحرير محاضر بالواقعة.
منى فاروق- شيما الحاج
منى فاروق وشيما الحاج- تصوير حازم عبد الصمد

وفى وقت سابق أكد مصدر مسئول بمباحث الآداب، إن الإدارة لم تتلقى بلاغات خاصة بالفيديوهات، وأن قيامها بالقبض على الممثلتين “منى فاروق وشيما الحاج، وسيدة الأعمال منى الغضبان” جاءت بناء على معلومات أكدتها التحريات عن ظهورهم في مقاطع جنسية واضحة.

وتابع:“إن ضباط الإدارة يقومون بفحص أى فيديو جنسي منتشر سواء لشخصيات مشهورة أو مواطنين على أن يتوافر ركن الجريمة وهو ممارسة الدعارة دون تمييز أو الدعوى للفسق والفجور أو الترويج لممارسة الأعمال المنافية للآداب”.

وكانت ألقت أجهزة الأمن خلال الساعات القليلة الماضية، القبض على منى الغضبان، بعد أن أثبتت التحريات تورطها في الفيديوهات الجنسية، التي حُبسن على إثرها الفنانتين الشابتين، منى فاروق وشيما الحاج.

وتولت النيابة العامة التحقيق مع الغضبان، وأمرت بحبسها 4 أيام، على ذمة التحقيقات فى قضية الفيديوهات الجنسية، بعد ساعات من تجديد حبس منى فاروق وشيما الحاج 15 يومًا على ذمة التحقيقات فى ذات القضبة.

يُذكر أن منى الغضبان، سيدة أعمال حاصلة على شهادة ليسانس الحقوق، ودكتوراه في الصحه النفسيه من جامعه نيويورك، وسفيرة في الأكاديمية الدولية للتنمية الذاتية، كما تعمل “لايف كوتشينج” ومدربة وعي أنثوي واستشاري علاقات زوجية وأسرية ونفسية.

وقد أثيرت قضية الفيديوهات الجنسية، عقب إلقاء القبض على منى فاروق وشيما الحاج، ولحق بهما القبض على منى الغضبان خلال الساعات الماضية، وأمرت نيابة مدينة نصر الكلية بتفريغ الفيديوهات الجنيسة لتحديد هوية أبطالها.

راقصة تطالب النائب العام برفع الحظر عن قضية الفيديوهات الجنسية: “عايزة أدافع عن نفسي” (مستندات)

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق