أردوغان يعلق على عزل الرئيس السوادني عمر البشير: “انتظر أي أنباء عنه”

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن قلقه الشديد، على مصير الرئيس السوداني السابق عمرو البشير، مؤكدًا على أنه يترقب أي أنباء عنه.

تفاصيل عزل الرئيس عمرو البشر

وكان الفريق أول عوض بن عوف، وزير الدفاع السوداني، أعلن صباح اليوم، عزل الرئيس السوداني عمر البشير وإعتقاله، وتكوين مجلس عسكري انتقالي يتولى إدارة شئون البلاد في فترة انتقالية لمدة عامين.

الجنائية الدولية تطالب الخرطوم بتسليم البشير ومسؤولين سودانيين

كما أعلن وزير الدفاع، حل المجلس الوطني ومجلس الوزراء وجميع حكام الولايات وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في البلاد، وفرض حظر التجول في شوارع السودان يوميًا بدءً من الساعة العاشرة مساءً ولمدة شهر.

تعيين بن عوف رئيسا والماحي نائبًا للمجلس العسكري الانتقالي السوداني

كما قرر تعطيل العمل بالدستور، وإغلاق الموانئ والحدود لمدة 24 ساعة، واعتماد فترة انتقالية لمدة عامين، وفرض حالة طوارئ لمدة 3 أشهر، داعيًا إلى الالتزام بعلاقات حسن الجوار بين الدول، وإجراء انتخابات حرة.

بتلك القرارت أسدل الستار ولو جزئيًا على حقبة دامت 3 عقود من عمر السودان، وهي الفترة التي قضاها عمر البشير على رأس الحكم في البلاد.

تلك القرارات لم تكن وليدة صراع داخلي بين قيادات القوات المسلحة السودانية، وليست مجرد صراع عروش بين الجنرالات في السودان، بل كانت نتيجة ضغط وثورة شعبية سودانية حملت شعار “تسقط بس”.

أين ذهب البشر بعد عزله؟

أصدر الجيش السوداني تعليمات بإخلاء العاملين في قصر الرئاسة السودانية، بعد أن توافد الآلاف قبل ساعات إلى قصر الرئاسة ومقر القيادة العامة للأركان في الخرطوم. بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

الجيش السوداني يدعو المواطنين بالالتزام بقرار حظر التجول

وأعلنت القيادة العامة للجيش السوداني، في بيانًا لها اليوم، عن خارطة الطريق عقب عزل الرئيس عمر البشير من منصبه، وتولي القيادة المسلحة إدارة شئون البلاد.

وأعلنت القوات المسلحة السودانية، تشكيل مجلس عسكري انتقالي يتولى إدارة شئون البلاد لمدة عامين، فضلًا عن تعطيل العمل بالدستور وإعلان حالة الطوارئ، وإقتلاع  رأس النظام والتحفظ عليه في مكان آمن.

كما تم حظر التجوال لمدة شهر في عموم البلاد، وحل مجلس الوزراء وحل حكومات الولايات ومجالسها التشريعية.

“تسقط بس”.. رحلة نضال السودانيين من الرغيف وحتى عزل البشير

وأشارت، إلى أن صبر أهل السودان يفوق قدرة البشر، أفراد الأجهزة الأمنية عاشوا ذات الفقر الذي عاشه الشعب السوداني.

وتابع، اللجنة الأمنية العليا تابعت منذ فترة طويلة ما يجري في مؤسسات الحكم من فساد ، موضحًا أن الشباب خرج في تظاهرات سلمية للاحتجاج على الأوضاع المعيشية، مشددًا أن اللجنة الأمنية تعتذر للشعب السوداني عما جرى من قتل وأعمال عنف.

وكان منظمو التظاهرات دعوا في وقت سابق الخميس أهالي الخرطوم للتوجه إلى مكان الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش.

 

وتم وضع الرئيس عمر البشير تحت قيد الإقامة الجبرية داخل بلاده، بعد تحركات واسعة لقيادات الجيش في الساعات الأخيرة.

البشير تحت الإقامة الجبرية

وكشفت المصادر، أن قيادات القوات المسلحة السودانية بصدد تشكيل مجلس انتقالي يتولى إدارة شئون البلاد في الوقت الراهب، عقب تنحي البشير عن السلطة.

وقد نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، عن مصادر داخل حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، أنه جرت عدت اعتقالات واسعة اليوم، وسط انباء بعزل الرئيس عمر البشير.

“على بركة الله”.. اجتماع التنحي بين الأجهزة الأمنية والبشير في الثالثة والنصف فجراً (فيديو)

وأضافت المصادر، أنه جرى اعتقال وزير الدفاع الأسبق، عبد الرحيم محمد حسن، أحد المقربين من الرئيس عمر البشير، ورئيس الحزب بالوكالة، أحمد هارون.

الجيش السوداني: تشكيل مجلس عسكري انتقالي يتولى البلاد لمدة عامين واعتقال البشير

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق