• بحث عن
  • “فيسبوك” تسعى لتنفيذ 6 مشاريع شمسية لدعم مراكز بياناتها حول العالم

    كشف مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذى لشركة فيسبوك عن سعى الشركة لتنفيذ 6 مشاريع شمسية لدعم مراكز بيانات فيس بوك حول العالم، وذلك بالتزامن مع يوم الأرض.

    وقال زوكربيرج عبر صفحته الشخصية علي فيسfوك: “فى يوم الأرض، نعلن عن 6 مشاريع شمسية جديدة لدعم مراكز بيانات فيس بوك، حيث تعد مراكز البيانات الخاصة بنا بالفعل من أكثر المراكز كفاءة فى استخدام الطاقة فى العالم، وفى العام الماضى وضعنا هدفًا لجميع مراكز البيانات ومكاتبنا لاستخدام الطاقة المتجددة بنسبة 100% بحلول عام 2020، ستساعدنا هذه المشروعات الشمسية الجديدة فى الوصول إلى هذا الهدف”.

    واحتفل العالم أمس الاثنين 22 أبريل بيوم الأرض، والذى يعتبر يوما توعويا يستهدف نشر الوعى والاهتمام بالبيئة الطبيعية لكوكب الأرض، أسسه السيناتور الأمريكى جايلورد نيلسون كيوم بيئى تثقيفى عُقد لأول مرة فى 22 أبريل 1970.

    “تأكيد كلمة السر”.. أولى خطوات “فيسبوك” للاحتفاظ ببيانات المستخدمين (صورة)

    طلب فيس بوك من بعض المستخدمين الجدد تزويده بكلمة مرور البريد الإلكتروني الخاصة بهم، وهى الخطوة التى اعتبرها الخبراء لها تداعيات أمنية خطيرة، وقد تؤدى إلى كوارث كبيرة، حيث يحث الخبراء المستخدمين طوال الوقت بعدم مشاركة كلمات المرور الخاصة بهم أو إدخالها في أي خدمات غير التي صممت من أجلها، لتجنب سرقة بياناتهم ومعلوماتهم الشخصية الحساسة.

    ونقلاً عن موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكى، يطلب فيس بوك من مستخدمى خدمتى البريد الالكترونى “yandex ” و “GMX”  تأكيد عنوان البريد الالكترونى عن طريق إدخال كلمة المرور الخاصة بالمستخدم، على عكس مستخدمى خدمات البريد الإلكتروني جى ميل فإنهم لا يجدون أي مشكلة بخصوص ذلك، لأن جى ميل تستخدم أداة الترخيص الذى يدعى “OAuth” وهي أداة شائعة للتحقق من هويتك بشكل آمن دون مطالبتك بإدخال كلمة مرورك كما يفعل فيس بوك.

    وانتقد “بينيت سيبيرز”، باحث أمني في مجموعة الدفاع عن حقوق الإنسان، إجراءات فيس بوك الجديدة، حيث وصف طلب فيس بوك لكلمة مرور المستخدمين بأنها محاولة لخداع الأشخاص في تحميل البيانات بجهات الاتصال الخاصة بهم.

    تأكيد باسورد فيسبوك

    وتبنى” تروي هانت ” الخبير الأمنى، نفس الرأى، حيث انتقد فيس بوك، لكنه أكد أن الموقع بالتأكيد يأخذ الاحتياطات الكاملة لحماية كلمات مرور حسابات البريد الالكترونى، ولا يقوم بتخزينها، لأنه لا يستطيع تخزين مئات الملايين من كلمات المرور.

    وقال متحدث باسم فيس بوك: “لا يتم تخزين كلمات المرور، ويمكن للأشخاص اختيار تأكيد حسابهم برمز يتم إرساله إلى هواتفهم أو رابط عبر بريدهم الالكترونى”.

    وأضاف المتحدث الرسمى قائلاً: ” إننا نتفهم أن خيار التحقق من كلمة المرور ليس أفضل طريقة، ولذلك سنتوقف عن تقديمه.”

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق