إيهاب فهمي يكشف لـ “القاهرة24” حقيقة مقلب هاني في الألغام

أحمد حسني

قال الفنان ايهاب فهمي في تصريح خاص لـ “القاهرة 24” إن ظهوره مع الفنان هاني رمزي في برنامج  هاني في الألغام كان مقلب حقيقي وليس متفق عليه.

وأضاق “فهمي” بأن ذهبت للبرنامج كأنه سفاري سياحي وفوجئت بالمقلب الذي تم مشاهدته على الشاشة، وكان رد الفعل مني تلقائيا، ولو كان هناك سمة  اتفاق لن يكون رد الفعل هكذا.

وأشار أن ينتهي من تصوير مشاهد دوره في مسلسله “آخر نفس” بعد 3 أيام مع الفنانة ياسمين عبد العزيز.

يذكر أن المسلسل بطولة ياسمين عبدالعزيز، فتحي عبدالوهاب، أحمد صلاح حسني، أحمد العوضي، إيهاب فهمي، محمد عز، ثراء جبيل، هند عبدالحليم، مراد مكرم، وهبة عبدالغني، تأليف أمين جمال وعبدالله حسن وطارق الكاشف، وإخراج حسام علي.

4 أشهر أشغال فى صحراء الواحات لـ”هاني رمزي” وبوسي شلبي بسبب “هاني في الألغام”

وفي سياق منفصل كان هناك ردود أفعال كثيرة حصدها الفنان هاني رمزي بعد عرض البرومو الأول لبرنامجه “هاني فى الألغام” على شبكة تلفزيون الحياة وذلك بعد إنتهاء الفنان هاني رمزي بشكل نهائي من تصوير حلقات البرنامج، وذلك بعد فترة طويلة من تحضيرات وتصوير البرنامج استمرت لأربعة أشهر بأحد المناطق السياحية فى مصر وهى الواحات.

جدد هاني تعاونه مع شركة “فيردي للإنتاج الفني” للمنتجان محمد عبد الحميد ووائل علي من خلال هذا البرنامج “هاني في الألغام” بعد سلسلة من البرامج الناجحة التى قدموها سوياً خلال السنوات الماضية باستثناء العام الماضي حيث تغيب هاني عن المارثون الرمضاني بسبب حرق تفاصيل فكرة البرنامج للجمهور قبل شهر رمضان بفترة قصيرة.

وكشف وائل في تصريح خاص أن تفاصيل العمل كانت مثل عادة جميع البرامج مرهقة وبها تحديات كثيرة لظروف البرنامج نفسه لأنه ينتمي لنوعية الكاميرا الخفية لذلك يحتاج لمجهودات وتحضيرات مكثفة قبل تنفيذ البرنامج بفترة مناسبة ، وأن برنامج هاني في الألغام تم إختيار منطقة الواحات لتنفيذ الفكرة بها حيث تم إقناع الضيف بأنه يجري برنامجا ً لتنشيط السياحة بهذه المنطقة وإجراء مقابلة تلفزيونية مع الإعلامية بوسي شلبي حتى يتم الإيقاع به في فخ “المقلب” ووهمهم بأنهم وقعوا عن طريق الخطأ في حقل ألغام.

من الضيوف المشاركة فى البرنامج “عصام الحضري ويسرا اللوزي و محمد رجب ووفاء عامر وسوزان نجم الدين وريم البارودي وإدوارد وناهد السباعي ومحمد لطفي و خالد سرحان وصابرين ودينا فؤاد”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق