• بحث عن
  • تفاصيل جلسة أجيري مع لاعبي منتخب مصر.. وانتقاداته لثلاثي الفراعنة

    محمد الصو

    حرص المكسيكي خافيير أجيري المدير الفنى للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم، على عقد جلسة خاصة مع لاعبي الفراعنة، استعدادا لمواجهة أوغندا، بالأمم الإفريقية.

    ووجه أجيري، في بداية الجلسة انتقادات شديدة اللهجة إلى الثلاثي محمد النني، ومحمود علاء، وعلي غزال، بسبب الاستسهال في الحصول على الكروت الصفراء خلال مباراة الكونغو الديمقراطية، والتي انتهت بفوز الفراعنة بهدفين دون رد.

    ونال النني، النصيب الأكبر من إنتقادات أجيرى، خاصة أن الإنذار الذي ناله اللاعب كان بسبب الاعتراض على حكم المباراة الجنوب إفريقى فيكتور جوميز، رغم التعليمات الصارمة التي أصدرها الجهاز الفنى للاعبين بعدم الاعتراض على قرارات الحكام.

    كما وجه أجيري، تحذيرات من الاستهانة بمباراة أوغندا المقبلة، بالجولة الأخيرة، مؤكدا أنه سيلعب للفوز فقط حتى لا يضطر للخروج من القاهرة بالدور المقبل ورغبته في تصدر المجموعة.

    وضمن المنتخب الوطني، التأهل للدور الثانى ببطولة الأمم الأفريقية، بعدما تصدر المجموعة الأولى بالفوز على زيمبابوى في الجولة الأولى بهدف ثم الفوز في الجولة الثانية على الكونغو الديمقراطية بهدفين مقابل لاشئ

    ويواجه المنتخب الوطنى نظيره الأوغندى مساء الأحد المقبل، ضمن مباريات الجولة الثالثة للمجموعة الأولى ببطولة الأمم الإفريقية.

    تغييرات في تشكيل منتخب مصر أمام أوغندا.. وحراسة المرمى صداع في رأس أجيري

    ضمن منتخب مصر التأهل لدور الـ 16 من بطولة كأس الأمم الإفريقية عقب فوزه في مباراته الأخيرة أمام الكونغو الديمقراطية بهدفين دون رد أحرزهما أحمد المحمدي ومحمد صلاح.

    الأمر الذي جعل الإدارة الفنية للمنتخب بقيادة المكسيكي خافيير أجيري تدرس الاستعانة بجهود البدلاء للوقوف على مستواهم استعدادا لخوض الدور الثاني من البطولة، خاصة في ظل الوعود التي قطعها أجيري بمنح جميع اللاعبين الفرصة في المشاركة.

    فكرة الاستعانة بعدد من البدلاء خلال مواجهة أوغندا مقبولة من الجهاز الفني للمنتخب إلا أن مركز واحدا يسبب أزمة داخل المعسكر وهو حراسة المرمي.

    الأداء اللافت للنظر الذي قدمه محمد الشناوي حارس مرمي الأهلي خلال مباراتي زيمبابوي والكونغو مع وجود ثنائي آخر مميز ” أحمد الشناوي ومحمود عبد الرحيم جنش” جعل إدارة المنتخب تدخل في حيرة خاصة في ظل تواجد حارس مرمي بيراميدز على دكة البدلاء وخروج جنش من حسابات المشاركة جعل الأخير يمارس ضغوط من أجل الوفاء بالوعد الذي حصل عليه بإعطائه الفرصة في المشاركة حتي ولو بجزء من مباراة أوغندا.

    وفي ذات السياق هناك إتجاه داخل الجهاز الفني باستثناء مركز حراسة المرمي من فكر المداورة للحفاظ على ثبات مستوي محمد الشناوي وكونه الأكثر جاهزية بين الثلاثي.

    وقد صرح أحمد ناجي مدرب حراس مرمي الفراعنة أن مواجهة أوغندا ليست تحصيل حاصل معللا أن الفوز أمر حتمي للصعود كمتصدر للمجموعة الأولي ومن ثمة تسهيل مشوار مصر في الدور الثاني من البطولة وهو ما اتفق عليه أيضا إيهاب لهيطة المدير الإدراي للمنتخب خلال تصريحاته التي أطلقها مؤخرا.

    ويستعد المنتخب الوطني لمواجهة أوغندا في ختام مشواره لدور المجموعات لبطولة أمم إفريقيا يوم الأحد المقبل.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق