فيديو مفاجأة فى قضية فتاة العياط: لماذا ركبت الميكروباص دون أى مقاومة؟!

كشف أحمد مهران، محامي أسرة السائق الذي قتلته فتاة العياط بعد أن استدرجها وحاول اغتصابها في منطقة نائية، عن تفاصيل جديدة في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”فتاة العياط”.

وأوضح مهران في تصريحات لـ”القاهرة 24″، أن التقرير المبدأي للطب الشرعي كشف عن وجود آثار جلد في أظافر القتيل “الأمير فهد زهران” والشهير بـ”مهند”.

وأضاف، أن آثار الجلد تعود إلى رجل، ما يعني وجود شخص خفي في مسرح الجريمة، والذي بدوره ينفي رواية الطفلة “أميرة” والتي قالت أن القتيل استدرجها بمفرده إلى منطقة نائية وحاول اغتصابها تحت تهديد سكين.

ولفت أحمد مهران، إلى أن الفيديو الذي رصد لحظة ركوب “أميرة” ميكروباص القتيل “الأمير”، بين أنها لم يتم خطفها أو استدراجها، بل جاءت من الخلف وركبت الميكروباص، ملمحًا إلى أن هذا يُعني أنها تعرف السائق جيدًا وركبت معه دون سؤاله.

وأشار إلى أن “أميرة” قالت في التحقيقات أنها كانت بمفردها في الميكروباص برفقة السائق، فيما أظهر الفيديو وجود شخص آخر، مبينةً أنها قالت فيما بعد أنه كان هناك شخص آخر وترك الميكروباص في منتصف الطريق.

وتابع مهران: “مهند (القتيل) قوي بدنيًا ولما كان بيتخانق في الشارع كانت الناس بتجري قدامه، ولما يتخانق محتاج 10 رجالة يضربوه، ولو حد ضربه بسكينة في قلبه هيطلعها ويردهاله فمستحيل يسيب بنت تضربه 14 طعنة وهو مستسلم”.

وبين، أنه يتوقع وجود شخص آخر في تلك القضية استخدم “أميرة” كأداة لاستدراج القتيل إلى المنطقة النائية لقتله، مشيرًا إلى أن التحقيقات ستكشف عن الكثير من المفاجآت.

وكانت محكمة جنوب الجيزة، قد جددت حبس طفلة العياط المتهمة بقتل سائق ميكروباص حاول اغتصابها بالعياط، لمدة 15 يومًا، على ذمة التحقيقات.

كما أمرت المحكمة، بتجديد حبس الشابين صديقي المجني عليه، والتي كانت الفتاة ترتبط بأحدهما بعلاقة عاطفية وعاونا المجني عليه في استدراجها، وأمرت النيابة العامة بحبسهما بتهمة المساعدة في استدراج أنثى والتحريض على التعدي عليها جنسيا.

وكشفت تحريات مباحث الجيزة، أن طفلة العياط التي لم يبلغ عمرها 15 عامًا، اتفقت مع صديقها على لقاءه في حديقة الحيوان بالجيزة، وبعد اللقاء بنصف ساعة، احتفى صديقها وحاولت الاتصال به فوجدت هاتفته لآخر “السائق” ليستدرجها بحجة إعادة هاتف صديقها إليها.

تجديد حبس طفلة العياط المتهمة بقتل مغتصبها وشابين تورطا فى الواقعة

سلمت نفسها للقسم.. طفلة العياط تطعن سائق ميكروباص حتى الموت “حاول اغتصابها” بالجيزة

تفاصيل مقتل سائق على يد طفلة “حاول اغتصابها”

حدثت الواقعة الأحد الماضي، عندما تخلصت طفلة من شاب حاول اغتصابها بعد أن استدرجها إلى منطقة نائية فى الصحراء، فقامت الفتاة بذبحه بسكين عقب تسديدها عدة طعنات أودت بحياته فى الحال، لتتولى الأجهزة الأمنية بالجيزة التحقيقات في الواقعة.

كانت البداية عندما دخلت فتاة إلى قسم شرطة العياط حاملة في يدها سكين ملطخ بالدماء.

ليشاهدها ضباط القسم والموجودين وهم في حالة ذهول، فتجلس الفتاة وتروى تفاصيل الواقعة، وهي في حالة إنهيار عصبي.

وسردت الفتاة تفاصيل الواقعة، ملمحة إلى أن سائق ميكروباص استدرجها لمنطقة نائية بمنطقة العياط بالجيزة.

بحجة استرداد هاتف صديقها الذي تم فقده، وبالفعل ذهبت الفتاة معه إلى المكان.

إلا أن المتهم قام بإخراج سكين من طيات ملابسه محاولًا اغتصابها.

وفاة مشرد بالضرب حتى الموت حاول سرقة زجاجة مياه غازية من محل بوسط البلد (التفاصيل)

وأضافت الفتاة والتى لم تكمل الخامسة عشر عامًا من عمرها، أنها قررت التوجه للقسم فور وقوع الحادث، ليتم تحرير محضر بالواقعة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق