• بحث عن
  • العامري فاروق يحارب سيد عبد الحفيظ بمدير إعلام الأهلي (خاص)

    محمد المهدي

    يمارس العامري فاروق نائب رئيس النادي الأهلي، ضغوطا كبيرة على محمود الخطيب رئيس القلعة الحمراء، من أجل إجباره على إقالة سيد عبد الحفيظ مدير الكرة، وعدم الاستعانة به في الفترة المقبلة مع الجهاز الفني الجديد المزمع توليه المسئولية في الأيام الجارية بعد إقالة الأوروجوياني مارتن لاسارتي.

    وعلم “القاهرة 24” أن نائب رئيس الأهلي منذ فترة طويلة وهو يريد التخلص من مدير الكرة، وحاول مع الخطيب أكثر من مرة لإقالة عبد الحفيظ إلا أن بيبو كان يتمسك ببقاء الأخير، حيث يرى أنه يؤدي عمله بشكل جيد، بجانب أنه حائط صد كبير لفريق الكرة أمام محاولات النيل منه.

    وأكد مصدر بالأهلي أنه في الأيام الأخيرة بعد خسارة الفريق الأحمر من بيراميدز وتوديع كأس مصر، قاد العامري حملة واسعة داخل مجلس الإدارة للحصول على أصوات أعضاء المجلس وتكوين جبهة قوية ضد الخطيب، من أجل إجباره على إقالة الأوروجوياني، وهو ما حدث في النهاية، إلا أن نائب رئيس الأهلي لم يكتف بهذا الأمر بل استقطب أعضاء المجلس لمواصلة الضغط على الخطيب من أجل إقالة مدير الكرة أيضا.

    سيد عبد الحفيظ

    وأضاف المصدر أن السبب وراء محاولات العامري المستميتة لإقالة سيد عبد الحفيظ هو رفضه لأي محاولات من نائب الرئيس للتدخل في فريق الكرة، خصوصا أن الخطيب وحده هو المفوض من مجلس الإدارة بالإشراف على ملف الكرة، وبالتالي هو الوحيد الذي يتابع معه عبد الحفيظ أي أمور تتعلق بالفريق.

    وقال المصدر إن العامري حاول زرع بعض الأشخاص المنتمين له داخل قطاع الكرة، من أجل فرض سيطرته على القطاع مثلما يفعل حاليا في باقي إدارات النادي، خصوصا النشاط الرياضي، لكن مدير الكرة وقف أمام كل هذه المحاولات وأغلق على فريق الكرة جيدا أمام أي محاولات لاختراقه من جانب نائب الرئيس، كون سيد لا يتعامل إلا مع الخطيب الذي يخطط معه لمستقبل فريق الكرة، كما جرى العرف داخل النادي بأن الرئيس هو الذي يشرف على ملف الكرة ولا يسمح لأي أعضاء آخرين في المجلس بالتدخل في الفريق إلا بعد إذن من الرئيس.

    وكشف المصدر عن مفاجأة مدوية، عندما أكد أن العامري فاروق، كلف مدير إدارة الإعلام في النادي، خلال الساعات الماضية بشن حملة كبيرة على مدير الكرة والحديث عن سلبياته مع الفريق وإبرازها وخلق رأي عام بأنه يتحمل مسئولية ما حدث للفريق، من أجل إيهام الخطيب بأن الرأي العام والشارع الأهلاوي يرفضون استمرار عبد الحفيظ في منصبه.

    وشدد المصدر على أن مدير الإعلام بالنادي قام في الساعات الماضية بتسريب بعض الأخبار مفاداها أن عبد الحفيظ سيرحل من منصبه وأن هناك خلافا كبيرا عليه داخل المجلس، بسبب تضليله للمجلس في تقريره حول لاسارتي وأنه من أوصى باستمرار المدرب الأوروجوياني.

    ويريد العامري من خلال هذه الحملة التي يستخدم فيها مدير الإعلام في النادي، أن يوهم رئيس النادي بأن وجود عبد الحفيظ أصبح أمرا غير مرغوب فيه من الجماهير والإعلام، وهو ما سيزيد من الضغط على الخطيب وإظهار أن الإعلام يتحدث عن سلبيات مدير الكرة وأن مشكلاته تفاقمت ولا يمكن السكوت عنها.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق