• بحث عن
  • “العواجيز يحكمون وزارة الزراعة”.. والوزير يجدد لقيادات بعد سن المعاش بالمخالفة لتوجيهات الرئيس

    شعبان بلال

    على الرغم من توجيهات الرئيس السيسي، بعدم التجديد للقيادات بعد سن المعاش، إلا أن وزارة الزراعة تخالف هذه التوجيهات بالتمديد للعديد من كبار القيادات بالوزارة، ليطلق البعض عليها وزارة العواجيز، خاصة في ظل وجود العديد من القيادات الشابة التي يمكن أن تتولى هذه الوظائف وتنجح في إدارتها.

    وكشفت مصادر مسئولة بوزارة الزراعة، عن تفاصيل التجديد لعدد من المسئولين في وزارة الزراعة بعد بلوغهم سن المعاش، مؤكدا أن جميع المسئولين في وظائف حساسة وقيادية في الوزارة ومؤثرة.

    وأكدت المصادر، أن أولى هذه القيادات الدكتور حسن الفولي، رئيس الهيئة العامة للإصلاح الزراعي المسئولة عن جميع أراضي الإصلاح الزراعي في الدولة، مؤكدا أن حسن الفولي بلغ السن القانوني للمعاش منذ أكثر من عام وتم التجديد له، على الرغم من وجود العديد من الأزمات من الهيئة تتعلق بملف أراضي سموحة بالإسكندرية المدان للدولة بـ 220 مليون جنيه.

    وأوضحت المصادر، أن هناك ما يقرب من 178 فدان تابعين للهيئة العامة للإصلاح الزراعي تم التعدي عليهم، وحتى الآن لم يتم استرداد هذه المساحة من قبل الهيئة، والتي تبلغ قيمته ملايين الجنيهات، وملف التشابك بين مساحات الهيئة العامة للإصلاح الزراعى وهيئة الأوقاف المصرية والتي تبلغ مساحتها 161395 فدان حيث تم الاعتداد بتصرفات الإصلاح الزراعي المساحة 104653 فدان لصالح الإصلاح ورد مساحة 46631 فدان لصالح هيئة الأوقاف المصرية ومتبقى مساحة 10288 فدان، جارى التفاوض بشأنها.

    وأصدر رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، قرارًا حمل رقم 3 لسنة 2016، يحذر فيه الجهات الحكومية الخاضعة للجهاز الإداري للدولة من التجديد لأي من القيادات العليا الخاضعة لقانون 5 لسنة 1991، بعد بلوغهم سن المعاش إلا في المواعيد المقررة قانونًا للتجديد لشاغلي الوظائف القيادية، والتي حددها القانون بـ60 يوما قبل بلوغ القيادة الحكومية المراد التجديد لها سن المعاش.

    والقرار الثاني، الذي أصدره وزير الزراعة الدكتو رعز الدين أبو ستيت، هو التجديد لرئيس قطاع الشئون الاقتصادية بعد خروجه للمعاش، حيث كشفت المصادر عن أن رئيس قطاع الشئون الاقتصادية محمد عبد النبي، بلغ سن المعاش في 1 يوليو الجاري، وأن الوزير أصدر له قرارا وزاريا بالتجديد.

    كشفت المصادر، أن من بين المسئولين الخارجين معاش هو الدكتور جمال سرحان رئيس الإدارة المركزية لشئون المحطات بمركز البحوث الزراعية، وعلى الرغم من خروجه على على المعاش إلا أن أنه ما زال بالعمل.

    وأشارت المصادر إلى أن محمد عز رئيس قطاع الشئون المالية بالوزارة، بلغ السن القانوني للمعاش في 2 سبتمبر الجاري، وعلى الرغم من ذلك ما زال يمارس عمله كرئيس قطاع لشئون المالية بالوزارة.

    أيضا شملت الأسماء التي كشفتها المصادر بالوزارة، أحمد سيف الذي كان مسئولا عن الحسابات الخاصة، وتم نقله للعمل مسئولا الشئون المالية والإدارية بمشروع التغذية المدرسية التابع لوزارة الزراعة رغم بلوغه سن المعاش.

    وقالت المصادر، إن بعض المسئولين في الوزارة مستمرون في العمل بدون قرار على الرغم من بلوغهم سن المعاش، موضحة أن هذا مخالفا للقانون ولتوجيهات الرئيس السيسي بضخ الدماء الشابة للعمل في الوظائف القيادية وإعطاء فرص لهم.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق