• بحث عن
  • وزيرة الثقافة تكرم 6 شخصيات في افتتاح مهرجان الإسكندرية المسرحي العربي (صور)

    سهر عوض

    أطلقت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، واللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، والمفكر الدكتور مصطفى الفقي رئيس مكتبة الإسكندرية، والدكتور أشرف زكي رئيس أكاديمية الفنون، فعاليات الدورة الأولى من مهرجان الإسكندرية المسرحي العربي للمعاهد والكليات المتخصصة، والتي تحمل اسم الفنان الكبير جلال الشرقاوي، وذلك بمكتبة الإسكندرية وبحضور الدكتور علاء عبد العزيز سليمان أستاذ الدراما بالمعهد العالي للفنون المسرحية ورئيس المهرجان وعدد من الفنانين والنقاد والمهتمين.

    وخلال الحفل، ألقت وزير الثقافة كلمة أكدت خلالها، أن تأسيس مهرجان الإسكندرية المسرحي العربي للمعاهد والكليات المتخصصة، يعد قفزة نوعية نحو مسايرة عمليات التنمية الثقافية المستدامة، وفق رؤية علمية جادة وأصيلة تسعى للتجاوب مع التنوع والتعدد والابتكار وإعادة الاكتشاف، وأضافت أن اختيار الإسكندرية لاحتضان الفعاليات، يعكس عبقرية المكان في استيعاب الطموح والإبداع لدى الشباب من دارسي المسرح في الوطن العربي، كما قدمت التهنئة لشباب أكاديمية الفنون على الإنجاز الكبير وجميع من ساهم في خروج الدورة الأولى من المهرجان إلى النور ورحبت بالفرق العربية المشاركة في هذه التظاهرة الفنية التي تعد خطوة رائدة على طريق المستقبل.

     

    وكرمت وزير الثقافة ستة شخصيات ساهمت في إثراء مجال المسرح في مصر، والوطن العربي هم، الفنان الكبير جلال الشرقاوي، النجم الكبير محمد صبحي، النجم خالد النبوي الذي أهدى التكريم لروح والديه وكل من تعلم منهم فنون التمثيل وخصَّ بالذكر جلال الشرقاوي والراحل عبد المنعم مدبولي، والفنان الكويتي الكبير داوود حسين، الذي أكد حبه لمصر وشعبها وقدم التحية لأساتذته سعيد خطاب، سعد أردش وأحمد عبد الحليم، والناقد الدكتور حسن عطية، والدكتور عصام أحمد الكردي رئيس جامعة الإسكندرية.


    ومن جانبه، أكد محافظ الإسكندرية تقديم كافة أوجه الدعم للأنشطة الثقافية والفنية على أرض المحافظة، مشيرًا، أن توجهات الدولة تعمل على بناء الإنسان وتشكيل وعي المجتمع، وقال رئيس مكتبة الإسكندرية إن المسرح أبو الفنون وتربطه بالسياسة علاقة قوية عبر التاريخ، حيث ارتبطت نهضة مصر الحديثة به، مشيرًا إلى الدور المهم للإبداع في مواجهة التطرف والإرهاب.

    وأوضح رئيس المهرجان، أن هذا المحفل العربي جاء تأكيدًا لقيمة الفن وارتباطه بالعلم وتمسكًا بالتاريخ الطويل لأكاديمية الفنون ومعهد الفنون المسرحية، وجاء اختيار الإسكندرية مقرًا له، لما تتمتع به من إرث ضخم يضم ألوانًا متنوعة من الثقافات، إلى جانب دعم فرع الأكاديمية والمعهد العالي للفنون المسرحية بالمحافظة.

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق