• بحث عن
  • “مات فجأة بمنزله”.. تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة محمد عبد العزيز مؤسس إذاعة القرآن الكريم

    شعبان بلال

    مؤشر فيروس كورونا في مصر

    المصابون
    985
    المتعافون
    216
    الوفيات
    66

    مؤشر فيروس كورونا عالميا

    المصابون
    1132735
    المتعافون
    235992
    الوفيات
    60355

    خيم الحزن على قرية “تفهنا العزب” بمحافظة الغربية، مسقط رأس الإذاعي محمد عبد العزيز عبد الدايم مؤسس إذاعة القرآن الكريم، أحد أشهر مقدمي البرامج الدينية عبر الإذاعة، والذي وافته المنية أمس الجمعة.

    ووسط حزن الأهالي، شُيعت جنازة الإذاعي محمد عبد العزيز، بمسقط رأسه في قرية تفهنا العزب بمحافظة الغربية، بحضور الكثير من أصدقائه وتلاميذه ومحبيه وأقاربه وأهل قريته.

    ورحل الإذاعي الكبير محمد عبد العزيز عن عمر ناهز 80 عاما، داخل منزله في منطقة المهندسين بشكل مفاجئ.

    ويعد محمد عبد العزيز، أحد رواد إذاعة القرآن الكريم، وهو صاحب مقولة “إذاعة القرآن الكريم من القاهرة”، وقدم عددا من البرامج الدينية المهمة والتى تركت بصمة لدى المشاهدين منها “في رحاب الإيمان” و”قضايا معاصرة” و”أنوار الإيمان”، فضلًا عن تقديم شعائر صلاة الجمعة والفجر، وذلك قبل أن يخرج على سن المعاش عام 2005.

    وفي تصريحات سابقة، قال الإعلامي محمد عبد العزيز إنه يرى أن الإعلامي محمود حسن إسماعيل هو صاحب الفضل عليه مهنيا حيث أعطاه الدفعة الأولى لانطلاقته الإعلامية فكان أول صوت ينطلق من إذاعة القرآن الكريم، إلى جانب الإعلامية سامية صادق، التي أكد أنها أعطته فرصة لتقديم برنامجه الديني ( في رحاب الإيمان) على إذاعة البرنامج العام.

    وأضاف أن والده فضيلة الشيخ عبد العزيز عبد الدايم، هو صاحب الفضل الأول عليه بعد الله سبحانه وتعالى، وقال عنه في مقدمة كتبه ” لقد جلست منه مجلس التلميذ من أستاذه قبل أن أجلس منه مجلس الابن من أبيه فكان القدوة الصالحة بعد النبي صلى الله عليه وسلم.”

    وأشار عبد العزيز، إلى أنه في بداية عمله في إذاعة القرآن الكريم ورد إليه خطاب من مستمع يطلب منه أن يزوره في منزله ليطرح عليه بعض الأسئلة وبالفعل زاره في بيته ووجده يعاني من شلل منذ 30 عاما، وقد حفظ القرآن الكريم وهو على هذه الحالة وطرح عليه بعض الأسئلة التي تخص الصلاة وصارت بينهما صداقة وكان يزوره أسبوعيا.

    وفي الختام، أكد الإعلام القدير أن القرآن الكريم، هو الكتاب صاحب الفضل عليه فهو كتاب شامل لكل شيء، وكذلك مجموعة كتب الإمام الغزالي في الثقافة الإسلامية، مشيرًا إلى أن هناك شخصيات قابلها لكنه تمنى أن يدخل حياتهم مثل الشيخ محمد أبو العيون، وكيل كلية أصول الدين سابقا وتوأم الدكتور عبد الحليم محمود، مؤكدا أنه تمنى كثيرا أن يتعلم منه.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق