• بحث عن
  • إسرائيل تهاجم محمد أمين وحسام بدراوي (صور)

    أحمد مصطفى

    هاجمت صفحة إسرائيل في مصر التابعة للسفارة الإسرائيلية في القاهرة كلا من الكاتب محمد أمين الصحفي بجريدة الوفد والدكتور حسام بدراوي القيادي في الحزب الوطني الديمقراطي سابقا.

    وقالت السفارة في بيان لها نشرته عبر صفحتها بالفيس بوك:”إنه لأمر مخيب للآمال لسماع المطاعن الكاذبة مرة بعد مرةً، وبعد مرور اكثر من 40 عامًا من السلام والتعاون الإيجابي، أن تُتهم دولة إسرائيل بمحاولة زعزعة إستقرار مصر بطرق متنوعة منها المساهمة ببناء أو الدفاع عن سد النهضة الإثيوبي”.

    وأضاف البين نصا:”نريد أن نوضح الأمور بشكل جازم وقاطع دولة إسرائيل تعتبر الاستقرار المصري من أهم شؤون المنطقة وليست تساهم بأي شكل من الأشكال في سد النهضة الإثيوبي.”

    المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي يشيد بأغنية “بنت الجيران” لشاكوش وعمر كمال.. ماذا قال؟!

    وأختتم البيان بالقول” نرفض الاعتراف بأي مؤامرة تربط دولة إسرائيل بمساس جمهورية مصر العربية ونود أن نروج الحوار المفتوح مع الجمهور والصحفيين الذين يهتمون بمعرفة الحقائق بدلًا من فرض الكلمات التي تساهم في شحن النفوس.”
    ووضع البيان صورة للكاتب محمد أمين ومطالبته بإعادة السفير المصري من إسرائيل ، بالاضافة إلى تلويح الدكتور حسام بدراوي بأنه حان وقت الحرب.

    يذكر أن الكاتب الصحفي محمد أمين قال في مقال له بصحيفة المصري اليوم، قال إن إسرائيل وراء تعقيد ملف سد النهضة، قائلا:”ذكرت من قبل أن طعنة إثيوبيا بالنسبة لنا مثل وخز الناموس.. أما طعنة السودان فهى تقتلنا نحن الأشقاء.. والأخطر أن تكون الطعنة وراءها إسرائيل.. فمنذ متى صارت إسرائيل صديقة للسودان أو تعرف مصالحها؟.. ومنذ متى كانت العلاقة بين عبدالفتاح البرهان ونتنياهو سمناً على عسل؟!”.

    فيما قال بدراوي:”ما أسعد إسرائيل باستهلاك واستنزاف مصر اقتصاديًا وعسكريًا، وفى رأيى أن تهديد مصر جنوبًا بسد إثيوبيا للتحكم فى مصدر مياه النيل، ووجود الحكم الإخوانى قبل الانقلاب على البشير فى السودان، ودور حماس أثناء أزمة يناير وبعدها، وعدم الاستقرار فى ليبيا، ثم الآن التدخل التركى العسكرى، مع استمرار الأعمال الإرهابية فى شمال سيناء، ما هو إلا حصار حول مصر واستقرارها وأمانها وتنميتها.. هذه ليست نظرية مؤامرة، بل هى خطة محكمة تحاول استعادة تفكيك البلاد بعد فشل مخطط الربيع العربى المصنوع، والذى نجح فى سوريا والعراق وليبيا واليمن، وكله فى صالح دولة واحدة، هى إسرائيل.

    أفيخاي أدرعي يتمنى مشاركة عمرو دياب ومطربة إسرائيلية حفل غنائي.. والسبب “قمرين” (تدوينة)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق