• بحث عن
  • حقيقة ظهور أول علامات الساعة الكبرى.. الإفتاء المصرية تجيب

    شيماء عاطف

    عقب أحمد صبري، من علماء الأزهر الشريف، على ما تداوله الناس مؤخرًا على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن إن انتشار الأوبئة وتفشيها عالميًا مثل فيروس كورونا المستجد الذي اجتاح العالم أجمعه في بدايات عام 2020، ما هو إلا علامة من علامات الساعة الكبرى.

    وأوضح أحمد صبري لـ”القاهرة 24“، أن هذا الكلام يُعد باطلًا وغير صحيح، فعلامات الساعة الكبرى مختلفة تمامًا عما يحدث حاليًا وما تشاهده البشرية من تفشي لفيروس كورونا المستجد.

    الإفتاء الإماراتية: يجوز عدم صلاة الجماعة والأعياد بسبب فيروس كورونا الجديد

    وأضاف صبري، أن انتشار الأوبئة مؤخرًا ولاسيما فيروس كورونا ما هو إلا أية من آيات الله، لعل الناس تتعظ وترجع عن طرق الضلال، ولا يرجع انتشار المرض إلى علامة من علامات الساعة سوى شخص لا علم له ولا علاقة له بالعلم الشرعي.

    وكانت وزارة الصحة قد أعلنت من خلال المتحدث الرسمي باسمها عن وصول عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد إلى 55 حالة داخل مصر، وكانت باخرة نيلية تتجه من أسوان للأقصر كانت قد حملت الحالات المصابة بفيروس كورونا، حيث كان على متنها سائحة تايوانية قد نقلت العدوى ثم سافرت لبلادها.

    وقد قامت وزارة الصحة بمساعدة وزارة الداخلية بتحديد المخالطين لحالة السائحة التايوانية، وقد وضعتهم في الفحص وتبين إصابة 34 منهم و11 حالة كانت سلبية الحمل لفيروس كورونا، وباستمرار الكشف والتحاليل والفحوصات قد وصلت الحالات من 34 حالة إلى 55 حالة، وقد تم نقلهم جميعًا إلى مستشفى النجيلة بمرسى مطروح وتم عزلهم.

    وقد أعلنت وزارة الصحة المصرية عن وفاة أول حالة حاملة لفيروس كورونا على أراضيها، لشخص ألماني الجنسية كان من أحد المخالطين للسياح الموجودين على متن الباخرة إلا أنه انتقل من الأقصر للإسكندرية وقد رفض العزل بمستشفى النجيلة وتوفي أمس ليسجل أو حالة وفاة لسائح ألماني في مصر بسبب فيروس كورونا المستجد.

    “الإفتاء” عن تصريح دخول مجدي يعقوب الجنة: لا يصدر إلا من جامعي اللايك والشير

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق