• بحث عن
  • مسلسل لعبة النسيان الحلقة 17.. دينا الشربيني تحسن علاقتها بتمارة وتعود للعمل بمؤسسة الشيال (صور)

    عهد هاني

    تستمر رقية -دينا الشربيني- في البحث عن حقيقة خيانتها التي فاجات بها فور عودة وعيها مرة أخرى، وحاول نادر -علي قاسم- معها في التوقف عن البحث، وتزداد فرحة نادر بمولوده الجديد، وذلك خلال أحداث الحلقة 17 من مسلسل “لعبة النسيان”.

    ملخص الحلقة

    1- تحدثت رقية -دينا الشربيني- عن ما حدث معها ومع زينة -مريم الخشت- لطبيبتها بهيرة -إنجي المقدم-، وتفاجأوا بصوت مرتفع خارج العيادة، واتضح أنه صوت خلاف مع زوجها وأحد الدانة طالبًا منها مبلغ 20 ألف جنيه، وأحرجت كثيرًا واضطرت لإنهاء الجلسة مع رقية.

    2- ظل مازن -حسن مالك- يتردد على مركز التغذية التي تتردد إليه تماره -هنا داوود-، وعبر عن ارتياحه بالحديث هناك وتحسنه.

    3- بعد الجلسة، اعتذرت تمارة لمازن عن أسلوبها الفظ التي تحدثت به معه في المرة الماضية، وبدآ التعارف ببعضهما البعض.

    خلال أجداث الحلقة 17 مسلسل لعبة النسيان

    4- قررت بهيرة الانفصال عن زوجها يوسف، وخاصةً بعد إحراجها، وطرده لخارج المنزل.

    خلال أجداث الحلقة 17 مسلسل لعبة النسيان

    5- توجهت رقية لتمارة كي تتحدث معها بخصوص علاقة والدها أمجد الشياال -أحمد صفوت- بزينة سكرتيرة مكتبه، والتي سمعت عن ذلك الموضوع من خلال خلافها مع الجد يحيى -محمود قابيل- في مساء اليوم الماضي.

    6- حضرت لمياء -أسماء جلال- إلى فيلا الشيال ومعها طفلها حديث الولادة سليم، وظلت الأسرة في بهجة وسعادة بحضورهما.

    خلال أجداث الحلقة 17 مسلسل لعبة النسيان

    7- تحدثت رقية مع عمرو وهدان -أحمد داوود- في المطعم الخاص به، وجعلها ترى صورة بها بعض العاملين في مؤسسة الشيال، ومن بينهم محمد عبد السلام الذي سمعوا عن اسمه عندما كانوا في الغردقة من عامل البوفيه، وذلك في مراقبة من شخص ما يلتقط بهم بعض الصور.

    خلال أجداث الحلقة 17 مسلسل لعبة النسيان

    8- أخبرت رقية نادر أنها سوف تنفذ كلامها معها ولن تبحث في الماضي، كما أنها طلبت منه العمل الذي عرضها عليه في المؤسسة التي يعمل بها، وفي حقيقة الأمر هي تكذب عليه ولكن لكي تكون في المؤسسة وتستطيع البحث عن الدكتور محمد عبد السلام هذا.

    خلال أجداث الحلقة 17 مسلسل لعبة النسيان

    مسلسل لعبة النسيان الحلقة 16.. دينا الشربيني تواجه محمود قابيل بخيانة ابنه (صور)

    الطفل آدم وهدان: لعبة النسيان نقطة فارقة في مشواري الفني.. وأتمنى العمل مع الزعيم (حوار)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق