• بحث عن
  • 100 يوم وباء.. أرقام مصر مع فيروس كورونا المستجد من البداية إلى التعايش (تفاعلي)

    عبدالله أبو ضيف

    على عتبة 100 يوم عمر فيروس كورونا المستجد مع مصر، وذلك منذ تسجيل أول إصابة لصيني يعمل في أحد الشركات العاملة على الأراضي المصرية، وصولا إلى اليوم مع إعلان وزارة الصحة والسكان إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الخميس، هو 10829 حالة من ضمنهم 2626 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و571 حالة وفاة.

    ويعتبر الأسبوع الجاري من شهر مايو، الثالث عشر منذ تسجيل الإصابة الأولى، والمتمم لأول 100 يوم مع فيروس كورونا المستجد في مصر، لكن خلال هذه الفترة شهد الفيروس ارتفاعا وانخفاض وصولا إلى إعلان مصر مرحلة التعايش مع الوباء، وذلك بإجراءات تتمثل في 3 مراحل ، مع غلق كلي لبعض الأماكن.

    ويستعرض “القاهرة 24” تحليلًا لأبرز أرقام فيروس كورونا المستجد في مصر، منذ ظهور أول إصابة في 14 فبراير 2020، وحتى اليوم.

    في الوقت نفسه تسجل مصر خلال الأسبوع الأخير، الأرقام الأعلى من حيث الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث وصلت إلى 2843 إصابة، بنسبة 1/102 مليون، في الوقت الذي انخفضت فيه نسب الوفاة بشكل عام لتسجل  5,3% من عدد المصابين، 87 حالة وفاة ويعتبر الأسبوع الثالث من حيث تسجيل عدد الوفيات متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا.
    على مستوى تحقيق رقم الألف حالة، فوصلت مصر إلى الألف الأولى من المصابين بفيروس كورونا المستجد، خلال 51 يوما، بالتحديد يوم 3 أبريل، في الوقت الذي حققت آخر ألفي إصابة فقط والذين وصلت بهم إلى الرقم 10 آلاف إصابة في غضون 4 أيام فقط.

    على مستوى الوفيات، شهد منحنى تسجيل الوفيات اليومية ارتفاعا في بداية وجود فيروس كورونا المستجد في مصر، حيث سجلت مصر يوم 8 مارس 2020 أول حالة وفاة بفيروس كورونا، لمواطن ألماني (60 عامًا) بعد انتقاله من الأقصر إلى محافظة البحر الأحمر، حيث توفي هناك، وحتى يوم 14 مايو، سجلت مصر 571 حالة وفاة، بمتوسط 8.2 وفاة يوميًا.

     

    بلغ عداد الوفاة قمته الأولى يوم 10 أبريل بـ 17 وفاة جديدة، ليعاود الانخفاض قبل أن يرتفع مجددًا يوم 18 أبريل بـ 18 حالة وفاة، ووصلت حالات الوفاة اليومية لأول مرة إلى 20 حالة يوم 27 أبريل، ليصل المنحنى الأحمر إلى قمته بتسجيل أعلى معدل وفيات يومي في 28 أبريل بـ 22 وفاة بفيروس كورونا.

     

     

    على مستوى نسب الشفاء، يعتبر يوم الأربعاء 13 مايو الأعلى في تحقيق الارتفاع في المؤشر الأخضر، حيث شهد خروج 160 من مستشفيات العزل، في الوقت الذي وصلت حالات التعافي إلى 2626، فيما تعافت أول حالة من الإصابة بفيروس كورونا المستجد يوم 28 فبراير 2020.

    استعدات التعامل مع الفيروس

    بدأت وازرة الصحة والسكان، خطتها في التعامل مع أزمة كورونا، بإعلان مستشفى النجيلة في محافظة مرسى مطروح، كمستشفى مخصص للعزل لمصابي الفيروس، فيما أعلنت خطة توسعة بضم 4 مستشفيات أخرى إلى قائمتها، وهي “إسنا، أبو خليفه، العجمي، العجوزة”، قبل أن يصل عدد مستشفيات العزل في مصر إلى 19 مستشفى.

    وشكل منتصف شهر أبريل الماضي، محورا هاما للتعامل مع الأزمة، حيث أعلنت مصر اعتبار مستشفيات الحميات والصدر، مستشفيات عزل، حيث يتم تجهيز 35 مستشفى على مستوى الجمهورية لتكون مستشفيات فرز وعزل لمصابي فيروس كورونا المستجد.

    خطة التعايش

    14 مايو، قررت وزارة الصحة والسكان التعايش مع فيروس كورونا المستجد بشكل رسمي، حيث وضعت خطة من 3 مراحل،  بهدف الحد من أعداد المصابين والوفيات التي قد تنجم عن الحالات الجديدة، وتحقيق التوازن بين دوران عجلة الحياة الطبيعية وبين استمرار الإجراءات الاحترازية، و التعافي المجتمعي من آثار الكورونا والتخلص التدريجي من الآثار النفسية الناجمة عن أزمة الكورونا، وتفادي التكدس المقترن بأي نوع من الخدمات وخاصة التسوق والنقل.

    الصحة تنشر خطة التعايش مع كورونا
    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق