• بحث عن
  • أصدقاء منة عبد العزيز يناشدون المسئولين للقبض على مغتصبها بعد تعرضها لغدر صديقاتها (فيديو وصور)

    تصدر عدد من الهاشتاجات مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك، وتويتر”، خلال الساعات الماضية، تحمل اسم “منة عبد العزيز”، الفتاة التي قالت إنها تعرضت للاغتصاب من شاب يدعى مازن إبراهيم، مطالبةً برد حقها وتدخل المسئولين حيث أنها يتيمة ولا تجد من يدافع عنها على حد قولهم.

    البداية كانت بظهور الفتاة منة عبد العزيز، وهي مشوهة الوجه، تحكي فيه تفاصيل تعرضها للاغتصاب، وضربها وتصويريها إكراهًا في أوضاع مخلة ومنافية للآداب، متهمًة أحد أصدقائها بذلك، وهو ما تفاعل معه المصريين بشكل كبير.

    ولم تمر سوى ساعات، حتى تفاجئ الشاب الذي اتهمت منه باغتصابها “مازن” بأنها أصبحت متصدرة لمحركات البحث، ليرد الآخر وتتصاعد وتيرة الأزمة، حتى ظهر هاشتاج جديد، يحمل عنوان “القبض على المغتصب مازن إبراهيم”، والذي دشنه أصدقاء منه لرد حقها.

    صديقاتها غدرن بها.. التفاصيل الكاملة لاغتصاب فتاة التيك توك منة عبد العزيز فى رمضان (صور وفيديو)

    وعبر تلك الهاشتاجات التي دشنها أصحاب الفتاة للحصول على حقها، طالب العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي “توتير”، بحق منه، حيث قالت سوسن: “اللي يسأل ويش السالفة هذا هاشتاق مصري، القصة باختصار تم اغتصاب طفلة قاصر من قبل وحوش على شكل بشر، وإحنا بالسعودية نشاركهم التاق ونطالب بالقبض ع المجرم مازن إبراهيم”.

    وردًا على منتقدين الفتاة، وما تقوم من نشره عبر حسابها على “تيك توك” من فيديوهات يستنكرها البعض، قال أحمد عرفات: “البنت طلعت باللايف بالكدمات اللي بوشها، لأ هي خجلت ولا خافت البنت شجاعة، وقدرت تعترف على اللي عمل كده وطالبت الناس كلها تدعمها، الهاشتاج وصل دول كثير الحمد لله“.

    فيما شن مستخدمي “توتير” وعددًا من صديقات الفتاة منه، هجومًا حادًا على الفتاة التي ورد ذكرها في فيديو منه، والتي تدعى “شيماء شاكر”، حيث ظهرت في أحد الفيديوهات وهي تعترف بما حدث لمنه، الأمر الذي زاد من تعاطف الجميع معها مهاجين المدعوة “شيماء”، حيث قال بعيدا عن حقارتها وقذاره لسانها اظن والله اعلم انها تعاني من متلازمه كروزون شوفوا بقوقل الصور فلاتعلقون على شكلها

    أول تعليق من مازن إبراهيم المتهم باغتصاب منة عبد العزيز فتاة التيك توك (صور وفيديو)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق