• بحث عن
  • جامعة أسيوط تُعلن استقبالها أول متبرع للبلازما المستخدمة في علاج مصابي كورونا (صور)

    أسيوط إيمان سمير

    أعلن الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، اليوم الثلاثاء، عن استقبال أول متبرع بالبلازما المستخدمة في علاج الحالات الحرجة من مصابي فيروس كورونا وذلك من الدكتور وليد مازن، أخصائي النساء والتوليد، بمستشفى الإيمان العام وذلك عقب تعافيه من الإصابة بالفيروس.

    وقال رئيس جامعة أسيوط، انه تم تكليف بنك الدم بالمستشفى الجامعي الرئيسي بإستقبال الراغبين بالتبرع بالبلازما ممن مر على تعافيهم من الإصابة بالكورونا 14 يوم من آخر مسحة تم إجراءها وثبت سلبيتها، موجهاً دعوته لكافة المتعافين ممن تنطبق عليهم الشروط بالتوجه إلى بنك الدم للتبرع بالبلازما والتي أثبتت التجارب فعاليتها في علاج الحالات الحرجة من مصابي فيروس مورونا المستجد.

    التبلاع ببلازما الدم

    وأضاف أن المتعافي الواحد يمكنه التبرع 8 مرات خلال أول 3 أشهر من تعافيه أو بواقع 3 مرات شهريا خلال تلك المدة، موضحا أن التبرع الواحد يستخدم في علاج حالتين أو ثلاث حالات مما يساعد في إنقاذهم بمشيئة الله، ويمثل فرصة جديدة لمواصلة حياتهم على نحو طبيعي.

    عضو صحة النواب: بيع البلازما محرم شرعا ومجرم قانونا.. وعلينا بدء حملات للتبرع بالدم

    وقال الدكتور علاء عطية، عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، أن التبرع بالبلازما يتم عن طريق تبرع المتعافي بالدم ويتولى بنك الدم بالمستشفى الرئيسي عملية فصل البلازما والتي تحتوى على الأجسام المضادة للفيروس وهو ما أثبتت فعاليتها بنجاح في علاج الحالات الحرجة، موضحاً أنه تم تشكيل فريق عمل بالمستشفى للقيام باستقبال المتبرعين ومراجعة مطابقتهم للشروط الصحية للتبرع وإجراء التحاليل والفحوصات التي تؤكد صلاحية العينة ووجود نسبة كافية من الأجسام المضادة بها وكفاءتها وذلك قبل حقنها للمريض، مضيفاً أن الراغب فى التبرع يستطيع التوجه لبنك الدم خلال الفترة الصباحية فى أى يوم من أيام الأسبوع لتقديم عينة الدم اللازمة.

    التبلاع ببلازما الدم

    وعن الضوابط المتبعة فى استقبال المتبرعين، أشار الدكتور حسن عبد اللطيف، نائب رئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية، أنه يشترط تقديم تقرير رسمي يفيد سلبية أخر مسحة تم إجرائها بعد تعافى المتبرع من الإصابة بالفيروس وملئ استبيان طبي للتأكد من صحة وسلامة المتبرع مع إجراء فحص طبي سريع لقياس الحرارة والنبض وضغط الدم والتأكد من وجود أجسام مناعية مضادة للفيروس، مع عمل صورة دم كاملة لتحديد فصيلة الدم والفحوصات التي ثبت خلو المتعافي من أمراض الفيروسات الكبدية أو الايدز أو الزهري مع إقرار المتبرع كتابياً بموافقته على التبرع بالبلازما لصالح الحالات الحرجة المصابة بفيروس كورونا المستجد.

    وزيرة الصحة توضح ضوابط استخدام “بلازما الدم” في علاج مصابي كورونا (فيديو)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق