• بحث عن
  • الحب والثورة وأشياء أخرى

    سماح العوضي

     

    أصبحت أتعجب مما يفعله البشر، كنت اعتقد أن الفراق الوحيد هو الموت، وأن الموت الوحيد يعني دفن الجسد في الأرض، صغيرة كنت أم ساذجة لا أعرف، لكني كنت أؤمن أن كل قصص الحب تنتهي بالزواج وكل الذين يضحكون في وجهي ويقولون حلو الكلام يحبونني بالطبع ، وأولئك الذين يعاهدوننا بالبقاء لا يرحلون عنا أبدًا، هذه النظرة الوردية التي ظلت في ذهني حتى تلاشت شيئاً فشيئاً بعدما عرفت الحقيقة، بعدما عيشت الواقع وتعلمت أن,
    الحب ليس سببًا كافيًا للزواج أو علي الأقل تكملته.
    أن فراق الشيء لا يعني دائمًا نسيانه.
    الحزن لا يسكن القلب بل يأكله.
    الوجع كالسرطان بالألم..
    يموت المُهرّج بؤسًا وهو يضحك على خشبة المسرح..
    لن يحبك أحد في العالم مثلك.
    كل شخص يعرف نقطة ضعفك يمكنه إيذائك..
    الأصدقاء ليس بكثرة عددهم إنما بوجودهم في المواقف الصعبة.
    العالم لن يملأ فراغات قلبك، شخصٌ يحبك يستطيع فعل ذلك.
    ثمة نساء إن تألمت صمتت، وإن صمتت تغيرت، وإن تغيرت لن تعرفها.
    ثمة نساء يَمِتنَ بالقسوة ويولَدنَ بالحب.
    ثمة نساء إن رحلنَ لا يَعُدْنَ أبدًا.
    الرجل يعشق نساء الكون حتى يعشق امرأة تغنيه عن نساء هذا الكون.
    وجع الرجل أشد قسوة من حزن وبؤس النساء.
    بداخل كل رجل امرأة تسببت في إيذائه ورغم ذلك يعشقها..
    من رحم الحزن يولد الإبداع..
    البكاء رفاهية لا يمتلكها البعض..
    الخذلان يجعلنا أشخاصًا مضطربين لا نثق في أحد..
    الانتظار موت بطيء لا حياة بعده..
    ألد أعدائك من الممكن أن يكون أوفى أصدقائك والعكس وارد..
    لا تقسو على فتاة تراك بمثابة عالمها فثورتها قد تهدم كل شيء.
    الأشياء الجميلة دائمًا تأتي متاخرة، لكن لا فائدة منها إن أفسدها الانتظار..
    الحضن أضيق الميادين اتساعًا.
    يضيق العالم إن لم تكن تملك ركن هادئًا تنهار بداخله في صمت.
    نحن نموت من الوجع من الحزن والخذلان والفراق حتى موتنا الأخير.
    أشد الحروب قسوة تلك التي تدور بين شيخوخة عقلك وطفولة قلبك.

    تعلمت الكثير والكثير والكثير، وما زال للحديث بقية..

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق