• بحث عن
  • المطرب محمد رشاد يتصدر مؤشر البحث جوجل بعد بكاء زوجته الإعلامية مي حلمي

    تصدر الفنان والمطرب محمد رشاد مؤشر جوجل، بآلاف من البحث، بعد بكاء زوجته الإعلامية مي حلمي في مقطع فيديو، كشفت فيه تهديدها لطردها من منزلها، بسبب وجود أزمة بين زوجها محمد رشاد، وبين منتج ما رفضت الكشف عن اسمه.

    وطلبت الإعلامية مي حلمي من الجمهور، أن يدعموا ويساندوا زوجها المطرب محمد رشاد، ويشجعونها عن عدم التناول عن أخذ حقها، مُشيرة إلى أنها خائفة على بيتها وزوجها وحياتها.

    الجمهور يدعم المطرب محمد رشاد

    ودعم الجمهور المطرب محمد رشاد، ودشن مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، هاشتاج “أدعم محمد رشاد”، تضامنًا مع الأزمة التي يمر بها الثنائي، المطرب محمد رشاد، والإعلامية مي حلمي.

    ولعل كان أبرزها أحد المتابعين، الذي شارك في الهاشتاج ودعمهم، حيث قال: “كل الدعم ليكم وربنا يخليكم لبعض ويبعد عنكم الحاقدين، ريتشي وميوش الجمال”.

    كما تفاعل آخر، ومن الواضح أنه سبق وقابل الثنائي من قبل، وعلق مع الهاشتاج قائلًا: “كل الدعم ليكي يامي أنتي ومحمد، أنتوا من الغاليين على قلوبنا جميعًا، اللي تستاهل كل خير ودعم مننا، لازم كلنا نبقى في ضهرها على كل الاتجاهات، كل الدعم يامي حلمي، إحنا سندك بعد ربنا، لا تحزني وإن شاء الله خير..من أغلى الناس فس حياتي بجد.

    مي حلمي تدعم زوجها محمد رشاد

    وكان أول المتفاعلين في هذا الهاشتاج، والمدعمين للمطرب محمد رشاد، هي زوجته الإعلامية مي حلمي، التي نشرت صورة تجمعهم معًا من حفل زفافهما، عبر حسابها الشخصي على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، وعلقت على الصورة قائلة: “في ضهرك وجنبك، واللي يضرك يضرني، واللي يفرحك يفرحني معاك لأخر يوم في عمري، على الحلوة والمرة واقفة معاك، نجحت معاك وكبرت معاك وضحكت وحزنت معاك، عمري ما أسيبك ولا أضيع حبك ولا سنين نجاحنا معاك، بقيت بتاعت الراديو وحسناء الرياضة، لفينا العالم وقولنا بكرة يادنيا نلف الدنيا ولفناها”.

    وكانت الإعلامية مي حلمي قد نشرت مقطع فيديو، كشفت من خلاله عن الأزمة التي تمر بها هي وزوجها المطرب محمد رشاد، بسبب تعاقد زوجها مع منتج ما، ويشترط عليه دفع الشرط الجزائي قيمته 5 مليون جنيه، مقابل عودته للغناء، وذلك عبر حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات “انستجرام”.

    وقالت من خلال الفيديو باكية، أنها استيقظت على مكالمة تليفونية، تهددها بأن المنتج سوف يطرق باب بيتها، ويحجز على جميع ممتلكات المنزل دون سابق إنذار، وذلك بسبب وجود شرط جزائي في عقد زوجها المطرب محمد رشاد، مع المنتج الذي يُفيد بدفع مبلغ قدره 5 مليون جنيه.

    وأضافت أنهم تفاوضوا بتقليل هذا المبلغ، لكنهم فشلوا في ذلك، ولم يصبر المنتج عليهما وأصبح يؤذيهما، مُشيرة إلى أن هذا المنتج أصبح خلافه شخصي مع زوجها محمد رشاد، حتى أنه وصل به الحال إلى أذيتها هي شخصيًا في عملها منذ سنين، لكنها لم تكشف محاولة أذيته لها إلا حاليًا، وأنه يواصل أذية زوجها منذ أربع سنوات، وذلك بسبب أن الله أعطاع موهبة الغناء، وأنها تدعم زوجها الذي رفض مساعدتها أو مساعدة أي شخص آخر.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق