• بحث عن
  • وزير الأوقاف يشدد على تطبيق الإجراءات الاحترازية.. ويؤكد: طاعة الله في العبادة لا تنال بمعصية في أذى الخلق

    ندى عمران

    شدد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، على ضرورة تطبيق الإجراءات الإحترازية الحاسمة، من الالتزام بالكمامة والمصلى الشخصي ومراعاة علامات التباعد، وعلى مديري المديريات والإدارات موافاة رئيس القطاع الديني بأي مسجد لا يلتزم بذلك، وإغلاق أي مسجد لا يلتزم رواده بالتعليمات في أي وقت ولا سيما في صلاة الجمعة.

    وتابع وزير الأوقاف في البيان له: “وينبه إمام المسجد على أهمية الالتزام بذلك عند إقامة كل صلاة، فطاعة الله “عز وجل” في العبادة لا تُنال بمعصيته في أذى الخلق، وعلى المسلم أن يأخذ زينته ويلبس أحسن ثيابه عند كل صلاة ولا سيما عند الذهاب إلى المسجد؛ لأنه ذاهب للوقوف بين يدي رب العالمين، فإذا دخل الإنسان بيت شخص عظيم أو مكانه حافظ بشدة على نظافته وترتيبه ووضع كل شيء في موضعه وتركه أفضل مما كان”، وأضاف متسائلًا: “فأي بيت وأي مكان أعظم من بيوت الله “عز وجل” وأولى بذلك ؟!”.

    وأكمل جمعة: “فبيوت الله هي الأولى بالتعظيم والتكريم، والحفاظ التام على نظافتها وكل ما يتصل بشئونها حتى ننال رضا الله “عز وجل” وكريم فضله على عمار بيوته، فعلى المسلم إذا أراد الذهاب إلى المسجد أن يأخذ زينته وأحسن ثيابه، مستشهدًا بقول الله “عز وجل”: ” يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ”.

    وأضاف وزير الأوقاف، مردفًا: “ويحافظ على نظافته ونظافة المكان الذي يصلي فيه، لأن الله “عز وجل” امتدح المحافظين على طهارتهم وطهارة مساجدهم، حيث يقول : ” فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ” .

    وزير الأوقاف: التستر على أي عنصر إرهابي أو تكفيري جريمة

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق