• بحث عن
  • بيع الأدوية عبر الإنترنت “ظاهرة خطيرة” تؤدي إلى الوفاة

    شريف عبدالعليم

    انتشر على مواقع التواصل الاجتماعى، في الآونة الأخيرة، خدمة بيع الأدوية وتوصيلها إلى المنازل إلكترونيا دون أن يشرف عليها الطبيب المختص.

    وترصد”القاهرة 24″ خطورة هذه الأدوية نظرا لما ينتج عنها من أعراض جانبيه خطيرة على المرضى لعدم إخضاعها للطبيب المختص.

    وافتتحت مؤخرا شركة أمازون صيدلية على الإنترنت لتمنح متسوقي أمازون فرصة شراء الأدوية وإعادة تعبئة مخزونهم منها عبر هواتفهم وتوصيلها إلى المنازل.

    وأعلنت أمازون إنها ستبدأ في بيع الأدوية ومنها المراهم والأقراص،بالإضافة للأدوية الأخرى مثل الإنسولين، ويتعين على المتسوقين الاشتراك بملف شخصي على موقع أمازون ويرسل أطباؤهم الوصفات الدوائية لشركة التجارة الإلكترونية العملاقة.

    بيع الأدوية عبر الإنترنت ظاهرة خطيرة

    من جانبه، قال الدكتور علي عوف، رئيس شعبة الأدوية بغرفة القاهرة التجارية، إن انتشار بيع الأدوية عبر الإنترنت تمثل ظاهرة خطيرة لتداول أدوية مجهولة المصدر لعدم التأكد من مطابقتها للمواصفات والاشتراطات الصحية وأيضا عدم خضوعها للضرائب.

    وأشار عوف لـ”القاهرة 24″ إلى أنه ينتج عن هذه المنتجات أعراض خطيرة على الجلد والشعر والعين والقلب والكلى والكبد، مؤكدا “أننا نحتاج إلى الوعي الإعلامي للمرضى ومعرفتهم بأن المكان الرسمى وتحت الرقابة هو الصيدليات”.

    وكيل صحة النواب: نظام “الباركود” محاولة للقضاء على غش الادوية

    الروشتة الطبية

    وأكد الدكتور محمد عز العرب، أستاذ الباطنة والكبد بالعهد القومي للكبد، أن المجتمع الطبى والمدنى يحذر من تجارة الأدوية الألكترونية لأن الدواء لابد أن يكون عبر الروشتة الطبية ونرفض ما يحدث داخل الصيدليات لأنها تقوم بصرف بعض الأدوية للمرضى بدون استشارة الطبيب ولكن الأدوية الخاصة بالضغط والسكر والجهاز الهضمى والسرطان يجب صرفها عبر الروشتة الطبية.

    وأضاف “عز العرب” فى تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″ نرفض دخول الشركات الإلكترونية لهذا المجال نظرا لما ينتج عن الأدوية وتسببها لأعراض جانبية قد تعرض المريض للخطر لأن الطبيب هو المختص بهذا الأمر من خلال معرفة حالة المريض ونجد الكثير من الحالات ينتج عنها الوفاة بسبب تعاطيه للأدوية بطريقة خاطئة ونحتاج إلى تجريم هذه التجارة.

    وأكد أستاذ الباطنة والكبد بالعهد القومي للكبد: “نعترض على التجارة الإلكترونية للأدوية وأيضا الشراء داخل الصيدليات بدون الاستشارات الطبية ويجرم تعامل الأدوية خارج الصيدليات لأن الصيدلى هو الخبير الأول لصرف الدواء وتعاون الطبيب والصيدلى لخروج الدواء فهذا هو الأساس الطبى الصحيح وخارج هذا يعد جريمة فى حق المريض”.

    أول تعليق من “الدواء” بشأن مقاطعة شركة “ابن سينا فارما” بسبب بيع الأدوية إلكترونيًا

     

    مخالفة للقوانين والآداب الصيدلية

    وفى نفس السياق، صرح الدكتور كريم كرم، مسئول ملف الدواء وقطاع الأعمال في المركز المصرى للحق فى الدواء لـ”القاهرة24″، بأن بيع الأدوية عبر صفحات التواصل الاجتماعى ووسائل الإعلام يخالف الوائح والقوانين والآداب الصيدلية وله عقوبة فى القانون لا تطبق إلا عند وجود شكوى رسمية يتم التحقيق فيها لأن البيع عبر الهاتف المحمول والأبلكيشن فهذا غير سليم ولايخضع للرقابة ولابد أن يكون البيع عن طريق الصيدليات، ولمواجهة هذه الظاهرة نحتاج إلى تشديد القانون وإبلاغ الجهات المعنية وجهاز حماية المستهلك والرقابة الإدارية حتى يتم القضاء على هولاء العناصر وحفاظا على حياة المرضى.

    استشاري أمراض باطنة يوصى مرضى السكري بالحذر: الفئة الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب 

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق