الثلاثاء ٠٢ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظات

أقرب صديق لضحية الغُربة: حزن وصدمة يعمان الجميع.. ونطالب بدفنه بمسقط رأسه (فيديو)

هاني عبد التواب

هاني عبد التواب

شهدت قرية النزلة التابعة لمركز يوسف الصديق بالفيوم، حالة من الحُزن سيطرت على الأهالي، عقب إخطارهم بوفاة هاني عبد التواب، مُعلم اللغة الإنجليزية، ضحية الغُربة، إثر إصابته بطلق ناري بالرأس بمدينة الرياض السعودية، على يد طالب سعودي، رفض درجات أعمال السنة.

وقال الدكتوركريم عيسى، الصديق المُقرب من هاني عبد التواب، إنه دشن هاشتاج بعنوان   "#القصاص_لشهيد_الغربه_حقه_لازم_يرجع، #هاني_ مات_غدر"، وذلك لمناشدة الجهات المسؤولة بالتحرك السريع بإنهاء جميع الإجراءات الخاصة بنقل الجثمان، ليتم دفنه في مسقط رأسه بقرية النزلة بالفيوم.

وأضاف لـ"القاهرة 24"، أن أسرة المعلم هاني عبد التواب، تعيش الآن حالة لاتوصف، معبرًا: "أشقائه الرجال بيتمرمغوا في الشارع في التراب من الصدمة، أما عن حال السيدات لا توصف بأي شكل".

وناشد "كريم" المسؤولين قائلًا: "لابد من التحرك السريع لنقل الجثمان، حتى تودعه الأسرة، ويتم صلاة الجنازة عليه، ثم دفنه بمقابر العائلة، وهو الشئ الوحيد الذي يطفئ ولو جزءًا بسيطًا من أوجاع الأسرة التي حالها لا يوصف بشئ".

أسرته في حالة انهيار.. تفاصيل وفاة معلم مصري على يد تلميذه بطلق ناري في السعودية

وروى صديق المُعلم هاني عبد التواب، علاقته الطيبة التي كانت تجمعه به حيث يقول: "هاني عبد التواب، كان صديقي المقرب، وصديق العمر، وكان أيضًا معلمي بالمدرسة، وكان مثالًا من الأخلاق يحتذى به في كل مكان ومفيش مرة سافر السعودية إلا وفاجئني بهدايا كتير جدًا".

وكان قد تعرض، هاني عبد التواب، معلم اللغة الإنجليزية، ابن قرية النزلة التابعة لمركز يوسف الصديق بالفيوم، لإطلاق الرصاص من قبل أحد تلاميذه بمدينة الرياض السعودية، قبل أسبوع، بسبب درجات أعمال السنة التي رفضها الطالب، مما دعا الطالب أن ينتظر المدرس أثناء خروجه من المدرسة، حتى أطلق عليه النيران وأصابه بطلق ناري بالرأس، واحتجز في العناية المركزة بمدينة الرياض، لمدة 7 أيام على إثر ذلك، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة مساء اليوم الاثنين، متأثرًا بإصابته.

 

وسوم هاني عبد التواب النزلة ضحية الغربة هاشتاج حق هاني لازم يرجع القصاص الفيوم

عاجل وزير التعليم: نتكلف مليار جنيه لوصول امتحانات الثانوية العامة للطلاب وهذا غير متاح لسنوات النقل