رئيس التحرير
محمود المملوك

العربي: اتفقنا مع اتحاد الغرف الأوكرانية على تنظيم فعاليات لتنمية العلاقات الاقتصادية

القاهرة 24

اتفق اتحاد الغرف التجارية، مع جنيدي شيزيكوف، رئيس اتحاد الغرف الأوكرانية، أثناء زيارته للقاهرة، بتنظيم عدد من الفعاليات لتنمية العلاقات الاقتصادية، والربط بين الشركات من الجانبين، في مختلف القطاعات، وذلك لدعم الاقتصاد من خلال تنمية الصادرات السلعية والخدمية وجذب الاستثمارات. صرح بذلك المهندس إبراهيم محمود العربي، موضحًا أن تلك الفعاليات ستبدأ بموتمر افتراضي ولقاءات ثنائية يوم 18 مارس المقبل، يليها منتدى الأعمال المصرى الأوكراني، الذي سيعقد في أبريل بالقاهرة، بالتزامن مع الاجتماع الثامن اللجنة الوزارية للتعاون الاقتصادي والعلمي برئاسة الدكتورة رانيا المشاط وزير التعاون الدولي، يليها ملتقى متخصص للزراعة والصناعات الغذائية بالقاهرة، يشارك به وفد من اتحاد المزارعين الأوكراني، ثم يختتم بتظيم وفد مصري لأوكرانيا في شهر يونية المقبل، بالتواكب مع زيارة معالى وزير الخارجية سامح شكري.

وأكد العربى أن كل ذلك يتم بالتنسيق مع مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، الدكتور بدر عبد العاطي وسفير مصر بأوكرانيا أيمن الجمال، وإيفهين ميكيتينكو سفير أوكرانيا بمصر الذين شاركوا في اللقائات التنسيقية.  

وزير الاتصالات يستعرض الموقف التنفيذي لمنظومة إدارة أصول وأملاك الدولة   

وأوضح العربي أن الهدف من تلك الفعاليات هو تحقيق التوازن في الميزان التجاري، الذي تجاوز 2,6 مليار دولار، ويميل لجانب أوكرانيا بسبب واردات القمح، وكذا جذب الاستثمارات الأوكرانية في مصر، التي تجاوزت 400 مليون دولار فى قطاعات الاتصالات والبناء والتمويل، والخدمات والسياحة والصناعة والزراعة، بخلاف الاستثمارات فى استكشاف واستخراج النفط والغاز بأكثر من 500 مليون دولار، فى عدة حقول نفطية في منطقة علم الشاويش على الحدود مع ليبيا، وكذا تنمية السياحة حيث تتربع أوكرانيا الآن على قمة السياحة الوافدة لمصر بأكثر من 727 ألفًا، في 2020، أثناء جائحة كورونا، حيث كانت أوكرانيا من أوائل الدول التي عادت إلى مصر في شهر يوليو الماضي، بمجرد عودة الطيران من جديد بعد غلقه، بعشرات الرحلات يوميا إلى الغردقة وشرم الشيخ وثلاث رحلات منتظمة أسبوعيا من كييف إلى القاهرة، ونتوقع زيادة عدد السائحين فى 2021 ليتجاوز أرقام 2019 التى تجاوزت  1,5 مليون سائح، حيث احتلت فى ذلك العام المركز الثانى بعد ألمانيا. وأكد العربي أن مصر هي الشريك التجاري الأكبر لأوكرانيا، في إفريقيا والشرق الأوسط، الأمر الذي سيتنامى مع توجه الشركات الأوكرانية لاستخدام مصر كبوابة لدخول الأسواق الإفريقية من خلال التصنيع المشترك. وأضاف العربي أن هناك أكثر من 5000 مواطن أوكراني يعيشون على أرض مصر، كما أن هناك أكثر من 35000 طالب مصري يدرسون بالجامعات الأوكرانية ذات المركز المتقدم عالميا. وأوضح الدكتور علاء عز، أمين عام الاتحاد، أن المنتدى الافتراضى يوم 18 مارس، سيركز على التعاون فى قطاعات الزراعة والغذاء، والادوية والمستلزمات الطبية، والبترول والغاز، والاستثمار والتصنيع المشترك بغرض إعادة التصدير لمناطق التجارة الحرة التى تتجاوز 3,1 مليار مستهلك فى إفريقيا والوطن العربى والاتحاد الأوروبى وأمريكا الجنوبية. وأشار إلى أن المنتدى سيتحدث به رؤساء الاتحادين المهندس إبراهيم العربي، وجنيدي، شيزيكوف، ثم سفراء الدولتين أيمن الجمال وإيفهين ميكيتينكو، ثم نواب وزراء الخارجية، بدر عبد العاطى وديميتريو سينيك، ثم نواب وزراء التجارة، إبراهيم السجينى  تارار كاشكا، ثم وزراء التموين على المصيلحى، وأولجا تروفيماسيفا، ثم رؤساء لجان الحبوب أسلام سالم، ونيكولاى جوراتشوف، ثم رؤساء لجان الأدوية والمستلزمات الطبية د. علي عوف وفلاديسلاف ستراشنى، ثم عرض تفديمي عن فرص التعاون الثلاثى والاستثمار من رئيس هيئة الاستثمار الأوكرانية سيرجى تسيفكاش وأمين عام اتحاد الغرف التجارية. وأوضح أن الشركات من الجانبين ستقوم بتقديم نفسها في نهاية المنتدى وسيتم عقد لقائات ثنائية لتشبيك الشركات بهدف خلق تحالفات تجارية واستثمارية.

عاجل