رئيس التحرير
محمود المملوك

بسبب عدم وجود كميات كافية.. 352 شخصًا يتلقى لقاح "فايزر" في فرنسا

القاهرة 24

تلقى 352 شخصًا فقط لقاح "فايزر" المضاد لفيروس كورونا المستجد، في فرنسا، بعدما تمت الموافقة عليه من قبل وكالة الأدوية الأوروبية التابعة للاتحاد الأوروبي.

وطلب الاتحاد الأوروبي 300 مليون جرعة من لقاح "فايزر" لتطعيم  سكان دوله الأعضاء، ضد فيروس كورونا، وهي تعد كمية قليلة للغاية بالنسبة لسكان الكتلة الأوربية البالغ عددهم 446 مليون نسمة.

 في حين قال "أوغور شاهين"، رئيس شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية ، للموقع الألماني "شبيجل أونلاين": "إن عملية الطلب في أوروبا، بالتأكيد لم تتم بالسرعة والسلاسة كما حدث في البلدان الأخرى".

وتابع: "تم انتقاد نظام التوزيع لأن الطلب ضخم، لكن المخزونات محدودة، مما يعني أن نشره في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي، قد يستغرق وقتًا أطول من المتوقع".

وبالفعل بدأت فرنسا في إعطاء اللقاح يوم الأحد الماضي، وأصبحت امرأة تبلغ من العمر 78 عامًا تدعى "موريسيت"، هي أول شخص يتم تطعيمه ضد كوفيد_19 في البلاد، ولكن منذ بدء توزيع اللقاح، تم تلقيح نحو 352 شخصا فقط، الأمر الذي جعل فرنسا من أبطأ البلدان في العالم من حيث توزيع اللقاحات.

وفي وقت سابق قالت الحكومة الفرنسية إنها تهدف إلى تطعيم مليون مسن ومعرض للإصابة، خلال يناير الجاري، وهو ما سيتطلب تطعيم أكثر من 31200 لقاح كل يوم، في حين أن 40% من المواطنين الفرنسيين على استعداد تام للتطعيم ضد كوفيد_19.

وقال إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي إن اللقاح ليس إلزاميًا، لكنه حث الناس على الوثوق بالعلماء الذين طوروه، وحصل بالفعل على اللقاح أولًا الموظفون والعاملون بالرعاية الصحية.

كما تتعرض أيضًا الحكومة الألمانية إلى انتقادات لاذعة، بسبب شرائها كميات غير كافية من لقاح "فايزر" المضاد لفيروس كورونا، ووصفها البعض بالحملة الفاشلة، لعدم ضمانها كميات كافية من جرعات اللقاح.

الانتقادات تلاحق الحكومة الألمانية بسبب شراء كميات غير كافية من لقاح "فايزر"