الأحد ٢٨ فبراير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

صحة وطب

بريطانيا تنتج عقارًا يبطئ الإصابة بالعمى

العين

العين

وافقت السلطات الصحية البريطانية على دواء "ببروليوسيزوماب" للمرضى ممن يعانون التدهور البقعي المرتبط بالتقدم العمر خاصة لمن هم أكثر من 55 عامًا، وهو مرض يصيب العين وغير مؤلم، لكنه غير قابل الشفاء.

وبحسب الصحيفة البريطانية "ديلي ميل" كان المرضى بحاجة إلى حقن شهرية، يتم إجراؤها في المستشفى، لإبطاء تدهور الحالة، ولكن يجب إعطاء حقنة جديدة كل 12 أسبوعًا فقط، في حين أن بعض المرضى، قد يكونون قادرين على البقاء لفترة أطول بين فترات الحقن.

وخلال التجربة، شهد ثلث المرضى الذين عولجوا "ببروليوسيزوماب" تقدم ملحوظا في الرؤية في غضون 4 أسابيع فقط من اللقاح الأولي، مقارنة بـ6 أشهر عند تناول الأدوية القديمة.

أشار الدكتور "جانشي" مكتشف العقار للصحيفة إلى أنه عادة ما يكون المرضى قلقين في المرة الأولى من الحقن، لكنهم بعد ذلك يكتشفون مدى سهولته.

وأضاف أنه من الضروري ألا يفوت المرضى مواعيد الحقن، فقد يؤدي تفويت جرعة الحقن إلى فقدان البصر، مؤكدًا أن عيادات طب العيون تعمل وهي آمنة لحضور المرضى.

من جانبه أكد الدكتور جانشي أنه بعد حقن "بروولوسيزوماب" في العين، يرتبط ببروتينات "VEGF"، ما يمنعها من الالتصاق بالمستقبلات الموجودة على جدران الأوعية الدموية، وهذا يعني أن البروتين غير قادر على تحفيز نمو جديد وضار.

ويؤثر التنكيش البقعي المرتبط بتقدم العمر في أكثر من 700000 بريطاني، وتعود أسباب الإصابة إلى الاستعداد الوراثي والتدخين، حيث يعاني 1 من كل 20 عامًا، لمن هم فوق 65 عامًا، بالإضافة إلى 1 من كل 10 فوق الثمانينيات من العمر.

وللمرض نوعان رئيسان الرطب والجاف، ويحدث كلاهما عندما تتدهور الخلايا في البقعة، وهي المنطقة الحساسة للضوء في الجزء الخلفي من العين التي تتيح رؤية مفصلة، حيث يفقد المرضى الرؤية المركزية والقدرة على تمييز السمات، على الرغم من بقاء الرؤية المحيطية الطبيعية.

وهذا يعني أن المريض قد يكون قادرًا على رؤية مخطط الساعة، ولكن لا يمكنه معرفة الوقت، حينها لا يستطيع القدرة على رؤية الوجوه وتحديد الملامح.

علماء بريطانيون يزعمون: عقار "قمل الرأس" يخفض وفيات كورونا بنسبة 80%

 

وسوم تقدم العمر التدهور البقعي العين العمى

مواضيع متعلقة

عاجل ننشر خطوات التسجيل على الموقع الإلكتروني للحصول على لقاح كورونا